عـاجـل: وسائل إعلام سعودية: مقتل 6 جنود سعوديين في اشتباكات مع جماعة الحوثي في منطقة الحد الجنوبي

جنود حفظ السلام يحتالون على الأمم المتحدة

تتعرض المنظمة لانتقادات عدة بشأن انتهاكات سابقة لجنودها (الفرنسية-أرشيف)
احتال أفراد من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة على المنظمة بما يزيد عن 500 ألف دولار قيمة مكالمات هاتفية حسب ما أورده مدققو حسابات بالمنظمة.

وقالت لجنة مدققي الحسابات في الأمم المتحدة إن أفراد قوات حفظ السلام الذين كانوا يشرفون على تطبيق اتفاق سلام بين إثيوبيا وإريتريا استخدموا شفرات هوية شخصية مسروقة أو أساؤوا استغلال فترة سماح بدقيقة مجانية لإجراء مكالمات مجانية عامي 2003 و2004.

وذكرت اللجنة أنه من المعتاد أن يتكفل الجنود بدفع قيمة المكالمات الشخصية التي يجرونها وهم في مهمة، لكن كان مسموحا لهم بدقيقة مجانية عند إجراء أول مكالمة وقبل بدء حساب تكلفتها لضمان حدوث الاتصال.

وأوضحت في أحدث تقرير سنوي لها بشأن التكاليف المالية لعمليات حفظ السلام أن بعض الجنود أساؤوا استخدام هذا النظام بإجراء ما يصل إلى مائة مكالمة متتابعة في غضون ساعة استمرت كل منها أقل من دقيقة للتهرب من تحمل تكلفتها.

وأضافت أنه عندما طلبت وحدة المالية لمهمة حفظ السلام المساعدة في استعادة الأموال بعد اكتشاف عملية الاحتيال، وعد مكتب قائد القوات بتقديم العون "لكن هذا لم يحدث".

كما تجاهلت إدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة توصية مدققي الحسابات ورأت أن الأمر سيكون مكلفا لتتبع مسار هذه الأموال واستعادتها من حكومات الجنود المسؤولين عنها.

وقال المدققون إنه لتلافي حدوث ذلك مرة أخرى وضعت قيود على إصدار شيفرات الهوية واختصرت مدة السماح بإجراء المكالمة إلى 30 ثانية.

ويأتي هذا الانتهاك بينما تتعرض الأمم المتحدة لانتقادات بسبب سوء إدارة برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي كانت تشرف عليه في العراق، ولانتهاكات جنسية ضد قاصرين ارتكبها أفراد في قوات حفظ السلام بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

المصدر : رويترز