عـاجـل: وزارة الخارجية التركية: سنراجع تعاوننا مع الاتحاد الأوروبي في بعض المجالات بسبب موقفه غير القانوني والمنحاز

إيران جاهزة للحرب والبرادعي يدعو لضمانات أمنية أميركية

خامينئي: لا نريد الحرب لكننا جاهزون لها (رويترز-أرشيف)
حذر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية بإيران آية الله علي خامنئي من أن إيران ستكون مستعدة لخوض حرب إذا اضطرت إليها.
 
وقال خامنئي في خطاب متلفز بمناسبة العام الفارسي الجديد إن إيران لا تسعى لخوض الحرب على غرار الولايات المتحدة, لكنها ستكون على أهبة الاستعداد, مضيفا أن الزعماء والمسؤولين الإيرانيين سيكونون في ما أسماه جبهة الدفاع الأمامية.
 
كما وصف خامنئي اتهامات واشنطن لها بأنها تسعى لتطوير أسلحة نووية بأنها "لا تهدف إلا لإعاقة تقدم إيران في مجال التكنولوجيا النووية".
 
عرض البرادعي
وجاء تحذير خامنئي في وقت قال فيه مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن واشنطن بحاجة لفعل المزيد في محادثات إيران والاتحاد الأوروبي.
 
وقال البرادعي الذي كان يتحدث على هامش مؤتمر حول الطاقة بباريس إن ما إن ما أسماه "الضمانات الأمنية" التي تتطرق إليها المباحثات بين طهران والاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تدخل أكبر من الولايات المتحدة التي قال إن عليها في مرحلة معينة أن تنخرط في المحادثات "بشكل تام", لأن الأمن الإقليمي لا يخص الأوروبيين فقط على حسب قوله.
 
وأبدى البرادعي تفاؤله من نجاح المفاوضات بين إيران والاتحاد الأوروبي قائلا إنه "ما دام الحوار مستمرا وما دام هناك تعليق مؤقت لتخصيب اليورانيوم وتقدم يتم تحقيقه, فإن المحادثات على المسار الصحيح", مبديا استعداده لتقديم الاستشارة إذا طلبت منه.
 
غير أن المتابعين لمحادثات إيران والاتحاد الأوروبي –التي ستستأنف الخميس بباريس- لا يشاطرون البرادعي رأيه أمام إصرار طهران على حقها في التخصيب بما أنه لا يخرق اتفاقية الحظر النووي, وإصرار أوروبا


على وقفه كلية كدليل حسن نية موضوعي, إضافة إلى تبني أوروبا أخيرا الموقف الأميركي بأن المحادثات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية ويجب أن تنتهي بإحالة الملف إلى مجلس الأمن حيث ترغب واشنطن.
المصدر : وكالات