الرئيس الناميبي المنتخب يؤدي اليمين الدستورية

توقعات باستمرار نوجوما في زعامة الحزب الحاكم الناميبي حتى عام 2007  (رويترز-أرشيف)
أدى الرئيس الناميبي المنتخب هيفيكيبوني بوهامبا اليمين الدستورية اليوم خلفا للرئيس سام نوجوما الذي حكم البلاد منذ استقلالها قبل 15 عاما, بعد تحقيقه فوزا كاسحا خلال انتخابات شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وأقيم حفل أداء اليمين في إستاد العاصمة وندهوك بحضور 20 ألف شخص وبحضور قادة أفارقة آخرين من بينهم رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي والرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي.
 
وخلال الاحتفال أكد نوجوما الذي يتوقع أن يستمر رئيسا للحزب حتى عام 2007 أن البلاد تطورت تحت حكمه إلى دولة ديمقراطية قابلة للحياة.
 
من جانبه قال الرئيس يوهامابا إن الوحدة التي ميزت انتخابه بنسبة كبيرة من الأصوات يجب أن تساعد في الدفع بعجلة البلاد إلى الأمام مؤكدا ضرورة العمل بجد من أجل مستقبل مزدهر.
 
وكان بوهامابا حقق فوزا كبيرا في الانتخابات الرئاسية التي خاضها سبعة مرشحين حيث حصل على نحو 77% من أصوات الناخبين.
 
ويواجه بوهامبا الكثير من التحديات الاقتصادية والصحية والتعليمية كان تعهد بحلها خلال الحملة الانتخابية ومن أبرزها توصيل الكهرباء لنحو 80% من سكان البلاد البالغ عددهم 1.9 مليون نسمة, وكذا حل مشكلة البطالة والفقر حيث يعيش أكثر من نصف السكان بدخل يقل عن دولارين في اليوم, بالإضافة إلى مشكلة الأراضي.
 
وينتمي كل من بوهامبا ونوجوما لحزب شعوب جنوب غرب أفريقيا(سوابو) حيث جمعتهما صداقة امتدت نحو ثلاثة عقود، وتشاركا أيام النضال ضد نظام الأبارتهايد الذي كان يحكم البلاد ولذا اختار نوجوما بوهامابا خلفا له في قيادة البلاد.
 
يذكر أن ناميبيا كانت واقعة تحت قبضة الاستعمار الألماني تم تولى إدارتها بعد ذلك نظام الفصل العنصري بجنوب أفريقيا وكانت واحدة من آخر الدول الأفريقية التي نالت استقلالها عام 1990.


المصدر : وكالات