منظمة أوروبية تؤكد ارتفاع نسبة الاتجار بالأطفال

كشفت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن الاتجار بالأطفال يزداد في العالم بنحو 1.2 مليون طفل سنويا.

وقالت هيلدا كونراد الممثلة الخاصة للمنظمة في أوروبا والمكلفة متابعة قضية الاتجار بالبشر إن "المنظمة ليس لديها أرقام محددة لكننا نعرف أن النسبة في ازدياد في جميع أنحاء العالم استنادا إلى تقارير الشرطة ومعلومات تزودنا بها المنظمات غير الحكومية".

وأضافت أن "الأطفال يشكلون أكثر من 30% من مجمل الأشخاص الذين تشملهم آفة تجارة البشر" في العالم, وقدرت عدد الأطفال الذين يباعون سنويا كأيد عاملة في الزراعة والمناجم وللاستغلال الجنسي بـ1.2 مليون طفل.

وأكدت كونراد أن "مركزا للمراقبة" في بلغراد يغطي منطقة البلقان سمح بالتأكد من أن تجارة الأطفال الذين لم تبلغ أعمارهم الـ18 تضاعفت جنوب شرق أوروبا خلال السنوات الثلاث الماضية، كما أشارت إلى أن هذه الظاهرة تشمل كل الدول الأعضاء في المنظمة.

يذكر أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تأسست منذ 30 عاما لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان وتضم 55 دولة في أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا الوسطى.



المصدر : الفرنسية