الكشف عن مشاركة CIA في ملاحقة ملاديتش

مكان ملاديتش ما زال مجهولا (رويترز)
كشف رئيس الوزراء الصربي السابق زوران زيفكوفيتش أن عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) اشتركوا في عشرات المحاولات الفاشلة التي نفذتها الشرطة الصربية لإلقاء القبض على الجنرال راتكو ملاديتش المطلوب بتهمة ارتكاب جرائم حرب في البوسنة.

وقال زيفكوفيتش في تصريحات لوكالة أسوشيتد برس إن هذه العملية تمت بالاتفاق بين السلطات الصربية ومسؤولين أميركيين بارزين بينهم وزير الخارجية السابق كولن باول ومدير وكالة الاستخبارات الأميركية السابق جورج تينيت، مشيرا إلى أن هدفها كان إما القبض على ملاديتش أو التحقق من عدم وجوده في صربيا كما تؤكد بلغراد.

وأشار إلى أن السلطات الصربية أبرمت اتفاقا مع واشنطن لتنسيق جهود البحث عن ملاديتش لمدة ستة أشهر، مؤكدا أن العملية لم تسفر عن إلقاء القبض عليه ولا على معرفة مكان اختبائه.

وكانت حكومة رئيس الوزراء الصربي الحالي فويتسلاف كوستونيتشا تمكنت مؤخرا من إقناع تسعة من المطلوبين بتسليم أنفسهم لمحكمة جرائم الحرب في لاهاي بهدف تحسين فرص انضمامها إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

لكن مع بقاء مصير ملاديتش مجهولا، لا يعرف بعد ما إذا كان الاتحاد سيعلن في تقريره الذي سيصدره عن صربيا الشهر القادم أن هذه الدولة مؤهلة للانضمام أم لا.

يذكر أن ملاديتش ورئيسه السابق رادوفان كراديتش من أبرز المطلوبين في جرائم حرب، وهما ما زالا طليقين منذ حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995 ويتهمان بقتل مدنيين أثناء حصار سراييفو ومذبحة سربرنيتشا التي قتل فيها آلاف المسلمين.

المصدر : أسوشيتد برس