أستراليا تعيد بناء مستشفى إندونيسي دمره تسونامي

تسونامي دمر الحياة في أجزاء كبيرة من إندونيسيا (الفرنسية)

كشف وزيرا خارجية أستراليا وإندونيسيا عن اتفاقهما على تخصيص 50 مليون دولار أسترالي من أجل إعادة بناء المستشفى الرئيسي في إقليم آتشه الذي دمرته أمواج المد الزلزالي تسونامي، وذلك ضمن اتفاق مساعدات قيمته مليار دولار أسترالي قدمته أستراليا إلى إندونيسيا.

وقد لحقت أضرار كبيرة في مستشفى زين العابدين في باندا آتشه عاصمة الإقليم نتيجة لأمواج المد العاتية ودمرت معظم محتوياته، وتتوزع المساعدات الأسترالية لإندونيسيا أيضا في مجالات تعليمية حيث يتم توفير المعدات للمدارس وتدريب المدرسين، كما تساعد أستراليا في إعادة الخدمات الأساسية للبلاد.

وقال مسؤول الخزانة الأسترالي بيتر كوستيلو إن إعادة بناء المستشفى مبادرة بالغة الأهمية ليس فقط لإعادة إعمار آتشه، وإنما أيضا للشراكة بين البلدين، وقد طمأن المسؤولون الأستراليون الرأي العام في بلادهم بأن المساعدات المالية ستصل إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليها، وأنها ستوزع في الأغراض التي قدمت من أجلها.

وقال مسؤول أسترالي "هذه الآلية مهمة بالنسبة لنا، لضمان أن تكون العملية برمتها شفافة، ويمكن محاسبة المسؤولين عنها بقدر الإمكان".

وكانت الحكومة الأسترالية قد وافقت في وقت سابق على برنامج يتكلف عشرة ملايين دولار أسترالي لدعم إندونيسيا، وبناء شراكة أوثق بين سلطة تنسيق المساعدات لضحايا كارثة إندونيسيا وسلطة إدارة الطوارئ الأسترالية.

وتعهدت أستراليا بتقديم مليار دولار أسترالي على شكل دفعات متساوية من المنح والتمويل منها قرض قيمته 500 مليون دولار أسترالي بدون فائدة لمدة تصل إلى 40 عاما مع عدم سداد أي جزء من المبلغ الأصلي لمدة عشر سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن الدولار الأميركي يساوي 1.27 دولار أسترالي.

المصدر : وكالات