حاكم هونغ كونغ الجديد يتعهد بانتهاج الديمقراطية

تسانغ عليه الموازنة بين المطالب الشعبية بالديمقراطية والفوز بثفة بكين (رويترز)
أكد الحاكم التنفيذي المؤقت لهونغ كونغ أن التغيير المفاجئ الجديد في إدارة الإقليم ليس مؤامرة صينية متعهدا بأن المدينة التي تمثل مركز أعمال دولي لن ترجع خطوات للوراء، وإنما ستسير في اتجاه الديمقراطية.
 
وقال دونالد تسانغ في أول تصريح له للصحفيين منذ تقلده مهام منصبه السبت الماضي إن الإقليم سيشهد تطبيقا للديمقراطية في المرحلة القادمة أكثر مما هو عليه  الآن.
 
وذكر أن فترة خدمته على رأس الحكومة المحلية في المدينة سوف تكون عامين فقط بدلا من خمس سنوات.
 
وأضاف أن انتخابات ستجرى في العاشر من يوليو/تموز القادم لاختيار الحاكم التنفيذي القادم للمدينة عقب استقالة تونغ تشي هوا، مشيرا إلى أن اختيار الزعيم الجديد سيتم من خلال مجمع انتخابي يضم 800 فرد وتقره بكين.
 
وخلف تسانغ الذي كان يشغل الأمين العام للإدارة المحلية لهونغ كونغ الحاكم السابق تونغ تشي هوا الذي قدم استقالته بسبب المرض، لكن عديدين يعتقدون أن الزعماء الصينيين إنما أرادوا استبداله بشخص آخر يميلون إليه أكثر.
 
ويضيف هؤلاء أن على تسانغ السير على خط دقيق للفوز بثقة الصين وفي نفس الوقت التوافق مع المطالب العامة في المدينة من أجل اقتراع عام.
 
وقدم هوا البالغ من العمر 67 عاما والذي يفتقر إلى الشعبية استقالته يوم الخميس مستندا إلى تردي صحته بعد نحو ثماني سنوات في المنصب شابتها مظاهرات كبيرة مؤيدة للديمقراطية وفترات ركود واتهامات بأنه كان مجرد ألعوبة في يد بكين.


المصدر : وكالات