إعصار إنغريد يواصل اجتياح الساحل الشمالي لأستراليا

حذر مسؤولو الأرصاد الجوية من عودة الإعصار إلى مدينة داروين (الأوروبية)
واصل إعصار إنغريد اجتياح الساحل الشمالي لأستراليا حيث ضرب جزرا مأهولة قبالة مدينة داروين الاستوائية اليوم الاثنين دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

ورغم تغير وجهة الإعصار وابتعاده عن داروين المدينة الرئيسية الوحيدة في المنطقة، تسببت رياح سرعتها 215 كم في الساعة باقتلاع العديد من الأشجار والإطاحة بأسقف المنازل وقطع الاتصالات مع جزر تيوي المقابلة للمدينة.

وقالت السلطات إن النطاق الكامل للأضرار التي لحقت بالجزر الصغيرة لن يعرف قبل استعادة الاتصالات.

وأفاد مسؤولو الأرصاد الجوية بأن الإعصار ينطلق في غرب جزيرة باثورست اليوم ويتحرك ببطء إلى بحر تيمور، إلا أنهم حذروا من إمكانية عودته إلى داروين رغم توقعات بأن العاصفة تجاوزت المدينة.

ففي العام 1974 كان الإعصار تراسي يبتعد عن داروين عندما عاد أدراجه على حين غرة واجتاح المدينة مباشرة ليودي بحياة 55 شخصا.

ووضعت السلطات قوات الشرطة في حالة تأهب قصوى وأغلقت المدارس وحثت السكان على التزام مساكنهم خشية تعرضهم لخطر رياح بلغت سرعتها 220 كم في الساعة مصحوبة بأمطار غزيرة.

وخلف إنغريد وراءه دمارا منذ ضرب الساحل الشمالي لأستراليا على المحيط الأطلسي لأول مرة قبل أسبوع ثم اجتاح شبه جزيرة كيب يورك القليلة السكان واستعاد عنفوانه عند خليج كاربنتاريا وساحل أرنهيم لاند.



المصدر : وكالات