شاهد أميركي يؤكد قيادة عطا لهجمات سبتمبر

أكد ديترتش شنيل العضو في لجنة التحقيق الأميركية حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 أن المصري محمد عطا كان المسؤول الأساسي عن الهجمات التي خطط لها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأكد شنيل الذي يشغل منصب المدعي العام في نيويورك والذي تستمع إليه محكمة هامبورغ (شمال) بصفة شاهد في محاكمة المغربي منير المتصدق المتهم بالضلوع في الهجمات أن مسؤولية القرارات التكتيكية وتوقيت العمليات في الولايات المتحدة كانت تعود لعطا.

كما اعتبر عضو لجنة التحقيق الأميركية أن سلطة عطا على بقية شركائه في هذه الهجمات "لا شك فيها"، وقال إن عطا ربما يكون هو الذي حدد الأهداف وساعة الهجوم بدون أن يبلغ قائد تنظيم القاعدة.

واختار عطا برجي مركز التجارة العالمي كهدف اقتصادي ومقر الكونغرس(الكابيتول) كرمز سياسي والبنتاغون كرمز عسكري.

واعتبر ديترتش شنيل أن اللجنة لم تحصل على أي دليل يثبت أنه تم التخطيط
لهجمات سبتمبر في هامبورغ حيث كان يقيم عطا واثنان من منفذي الهجمات وهما مروان الشحي وزياد الجراح, بالإضافة إلى المتصدق.

واستندت لجنة التحقيق لمحاضر استجواب اليمني رمزي بن الشيبة وخالد الشيخ محمد المنسقين المفترضين لهذه الهجمات والمعتقلين في الولايات المتحدة في مكان سري.

خلية هامبورغ
وتقول النيابة إن المغربي المتصدق (30 عاما) كان ينتمي إلى خلية هامبورغ التي شكلها عطا بعد أن جنده بن لادن وخالد الشيخ عام 1999 في معسكر للتدريب تابع للقاعدة بأفغانستان. 

واعترف المتصدق بأنه كان يتردد على عطا لكنه أصر على نفي علمه بتخطيطه لتنفيذ الهجمات.

 
وقد صدر في حق المتصدق الذي تعاد محاكمته منذ العاشر من أغسطس/آب 2004 في هامبورغ, حكما بالسجن 15 عاما في فبراير/شباط 2003 لإدانته بالضلوع في هذه الهجمات والانتماء إلى منظمة إرهابية.
المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة