العثور على حطام طائرة الركاب الأفغانية

الثلوج غطت مطارات أفغانستان (الفرنسية)
وضعت مصادر أمنية غربية اليوم الجمعة حدا للغموض المحيط بمصير طائرة الركاب الأفغانية التي اختفت من على شاشات الرادار عصر الخميس, وأكدت العثور على حطام الطائرة على بعد 50 كلم شرق كابل.

وكان شاه محمود نائب وزير الداخلية الأفغاني قد رجح في وقت سابق اليوم تحطم الطائرة بعد نفاد الوقود وتأكد عدم هبوطها في أي مكان معروف.

وخلال الساعات القليلة الماضية لف الغموض مصير الطائرة المدنية الأفغانية التابعة لشركة كام إير الخاصة منذ مساء الخميس وعلى متنها 104 ركاب بعدما أعلنت الشركة المالكة أنها لا تملك معلومات عنها.

وكانت طائرة البوينغ 737 المتجهة من هرات في الغرب إلى كابل لم تتمكن من الهبوط في مطار العاصمة الأفغانية بسبب صعوبة الطقس وكثافة الثلوج.

وقال مسؤول بالشركة إن الطائرة تمكنت بعد ذلك من الحصول على إذن هبوط في مطار بيشاور الباكستاني، غير أنها لم تهبط في المطار لأسباب غير معروفة. ولكن إدارة الطيران المدني الباكستاني قالت إن الطائرة لم تجر أي اتصال ولم تدخل المجال الجوي الباكستاني أصلا.
وقد كثفت قوات حفظ السلام التابعة لقيادة حلف الأطلسي محاولات البحث عن الطائرة التي كانت تحمل من بين ركابها أيضا 16 أجنبيا هم تسعة أتراك وستة من الروس وأميركي.

وأوضح موظف في منظمة غير حكومية مقرها هرات لوكالة الصحافة الفرنسية أن ثلاث أميركيات يعملن لشركة خدمات صحية كن على متن الطائرة، فيما تعذر على سفارة الولايات المتحدة في كابل تأكيد هذا النبأ.

وقالت الناطقة باسم السفارة إنها على علم باحتمال وجود أميركيين بين الضحايا, مشيرة إلى أن السفارة ليست لديها قائمة بالركاب الذين صعدوا بالفعل إلى الطائرة.
المصدر : وكالات