جنرال بوسني مسلم يقدم نفسه لمحكمة لاهاي الدولية

الجنرال راسم ديليتش يواجه محكمة الجزاء الدولية بتفاؤل (الفرنسية)

توجه الجنرال المسلم البوسني السابق راسم ديليتش اليوم إلى لاهاي للمثول أمام محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة التي وجهت إليه تهم ارتكاب جرائم حرب خلال حرب البوسنة.
 
وغادر راسم ديليتش (56 عاما) سراييفو على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الكرواتية متوجها إلى هولندا حيث مقر المحكمة التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في حق صرب وكروات خلال حرب البوسنة بين 1992 و1995.
 
ورافق الجنرال السابق إلى المطار نحو مائتي شخص من مؤيديه، إضافة إلى أفراد عائلته ورئيس الوزراء البوسني عدنان ترزيتش. وقد طمأن ديليتش مؤديه قائلا إن العدالة ستنتصر.
 
وسيواجه ديليتش -وهو حاليا المستشار العسكري للعضو المسلم في الرئاسة البوسنية الثلاثية (مسلم وصربي وكرواتي)- أربع تهم بارتكاب جرائم حرب وتعذيب وقتل في إطار وحدة "المجاهد" التي شكلها متطوعون عرب مسلمون.
 
وكانت هذه الوحدة تشكل اللواء الثالث من الجيش البوسني الذي كان ديليتش رئيس هيئة أركانه.

وقد انتقد مسؤولون بوسنيون اليوم التهم الأربع الموجهة لديليتش واعتبروها محاولة لتحويل الأنظار عن المجازر التي ارتكبت في حق مسلمي البوسنة. 
 
ويعتبر ديليتش العسكري البوسني المسلم السادس الذي وجهت إليه تهم بشأن حرب البوسنة التي قضى فيها عشرات الآلاف من المسلمين.
المصدر : وكالات