البابا يدخل المستشفى للمرة الثانية في شهر واحد

البابا يوحنا بولس الثاني عاد إلى المستشفى بعد أسبوعين من مغادرته (الفرنسية-أرشيف)
أدخل البابا يوحنا بولس  الثاني اليوم المستشفى بعد أن تعرض لانتكاسة صحية أخرى ناتجة عن الإنفلونزا التي ألمت به في الأسابيع الأخيرة.

 

وقال ناطق باسم الفاتيكان إن البابا تعرض للانتكاسة  يوم أمس لكنه لم يدخل مستشفى جيميلي بروما من أجل العلاج المتخصص والفحوص إلا صباح اليوم, مما جعله يتغيب عن اجتماع الكرادلة لأول مرة منذ توليه منصب البابوية قبل 26 عاما.

 

وقالت مصادر في الفاتيكان إن البابا يعاني من الأعراض ذاتها التي عانى منها في المرة الماضية عند إصابته بالإنفلونزا من ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس وذلك في انتظار صدور نشرة طبية غدا الجمعة.

 

وكان يفترض أن يخاطب البابا أمس من خلال نافذته الزوار الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان, لكن عاصفة مطر اضطرت المنظمين إلى تجميعهم داخل إحدى القاعات حيث تابعوا خطابه عبر الربط التلفزي.

 

وكانت علامات الإجهاد بادية على البابا وهو يتلو خطابه الأسبوعي الذي دام 25 دقيقة, لكنه أكمله وقدم تحياته للحضور بست لغات من بينها لغته الأم البولونية.

 

وكان البابا الذي يعاني من مرض الشلل الرعاشي  (باركنسون) أدخل المستشفى الشهر الماضي بعد معاناته صعوبات في التنفس ربطها الأطباء بإنفلونزا تعرض لها، واحتفظ به تحت الرعاية عشرة أيام قبل أن يغادره منذ أسبوعين.

المصدر : وكالات