رئيس الإنتربول يحذر من هجوم بأسلحة بيولوجية

رونالد نوبل (وسط) أثناء افتتاح مؤتمر للإنتربول في آسيا (الفرنسية)
حذر رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) رونالد نوبل من خطر هجوم "إرهابي" بأسلحة بيولوجية قد يشنه تنظيم القاعدة، واصفا التهديد بأنه حقيقي جدا ومساو لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة عام 2001.
 
واعتبر نوبل في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن من الخطأ الافتراض بأن التهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن، قد انحسر.
 
وأشار إلى أن عدد الهجمات التي وقعت حول العالم والأدلة التي صودرت وتكشف نوع التخطيط الذي قامت به القاعدة في مجال الأسلحة البيولوجية أو الكيماوية هي أدلة مثيرة للقلق بالنسبة له.
 
ورغم ذلك فقد حذر المسؤول الأمني الدولي من أن العالم ما زال غير مستعد لمواجة هجوم كبير تشنه القاعدة ويتسبب في انتشار أمراض معدية قائلا "لا توجد أية هيئة في العالم مستعدة له، لا في الولايات المتحدة ولا في أوروبا أو آسيا أو أفريقيا".
 
ومن المقرر أن يعقد الإنتربول أكبر مؤتمر له على الإطلاق في شهر مارس/ آذار المقبل في مدينة ليون بفرنسا بحضور 400 من كبار ضباط الشرطة ومسؤولي الصحة في العالم. وسيكون تقاسم المعلومات لمكافحة خطر هجوم بيولوجي محتمل موضوعا رئيسيا في المؤتمر.
 
ويأتي تحذير نوبل بعد أسبوع من تحذير رؤساء أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة من أن القاعدة أو تنظيمات أخرى تسعى لامتلاك أسلحة كيماوية أو بيولوجية أو نووية.
 
وقال مدير الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) بورتر غوس إن وقوع هجوم بأسلحة الدمار الشامل لا يعدو مسألة وقت بالنسبة لمن وصفها بالجماعات الإرهابية.
المصدر : رويترز