واشنطن لا تعترف برئيس توغو وتطالبه بالتنحي

رئيس توغو (يمين) استقبل منذ أيام وفد مجموعة غرب أفريقيا لبحث تسوية الأزمة (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة عدم اعترافها بشرعية رئيس توغو فور غناسينغبي وطالبته بتقديم استقالته على الفور.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر دعم واشنطن لقرارات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا(إيكواس) التي علقت عضوية توغو.

وأوضح باوتشر أن بلاده أوقفت جميع أشكال المساعدات العسكرية لتوغو وتبحث فرض مزيد من العقوبات في مجالات أخرى لدعم إجراءات دول غرب أفريقيا.

ودعا المتحدث الأميركي السلطات في توغور للاستجابة لجميع مطالب إيكواس بشأن التقيد بالدستور وإجراء انتخابات رئاسية حرة تتسم بالشفافية على حد تعبيره.

وأكد بيان الخارجية الأميركية أن الانتخابات الرئاسية يجب أن تجري بإشراف سلطة محايدة ومستقلة، في إشارة واضحة لمطالب المجموعة الأفريقية بأن يتولى رئيس البرلمان رئاسة البلاد مؤقتا لمدة 60 يوما بموجب الدستور.

وكانت عقوبات الإيكواس على توغو شملت أيضا حظر سفر إقليمي على مسؤولي حكومة لومي واستدعاء السفراء المعتمدين للدول الأعضاء لديها.

وأعلنت العقوبات بينما تظاهر الآلاف في لومي من أنصار المعارضة ضد حكم الرئيس غناسينغبي، في أكبر تظاهرة تشهدها البلاد منذ اعتلائه السلطة بتأييد من الجيش والبرلمان خلفا لوالده في السابع من الشهر الجاري.

جاء ذلك ردا على إعلان الرئيس الشاب إجراء انتخابات رئاسية بالبلاد في غضون 60 يوما وفقا للدستور المعدل قبل حوالي عامين.

المصدر : وكالات