لوبرز يقدم استقالته كمفوض أعلى لشؤون اللاجئين

لوبرز مرتاح لقرار استقالته بالرغم من صعوبته (رويترز-أرشيف)
قدم المفوض الأعلى للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ورئيس الوزراء الهولندي السابق رود لوبرز استقالته بعد اتهامه بالتحرش الجنسي العام الماضي.
 
وقال لوبرز في مقابلة مع التلفزيون الهولندي إنه أقدم على الاستقالة لتخفيف الضغط على الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان كون "التقارير المتواصلة أصبحت أكبر من اللازم" ولأنه شعر بعدم الثقة حياله من جانب أنان.
 
وجاء في نص رسالة له أمس أنه بذل منذ أكثر من أربع سنوات كل طاقته مع المفوضية واصفا تداعيات ماجرى له بأنه "جرح اقترن بالإهانة".
 
وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية قد نشرت الجمعة الماضية تفاصيل تحقيق أجرته الأمم المتحدة تشير إلى "معلومات حول تحرش جنسي" ضد لوبرز بعد أن تقدمت موظفة بالمفوضية العليا بشكوى لهيئة المراقبة بالأمم المتحدة ضده.
 
وتعليقا على نشر التقرير قال لوبرز إنه "من الواضح أن هناك أناسا بعينهم لهم مصلحة في السماح بتسريب التقرير كما لو أنه حقيقة" مؤكدا أنه "شعر بالارتياح رغم أن القرار كان صعبا".


 
يذكر أن أنان كان قد استبعد في يوليو/تموز الماضي استنتاجات محققي الأمم المتحدة في هذا الخصوص واصفا إياها بأنها ليست "قضية قوية بما يكفي", لكنه غير رأيه على ما يبدو بعد نشر الصحيفة البريطانية للقضية.
المصدر : وكالات