كوريا الشمالية لا تجد الوقت مناسبا للمحادثات السداسية

عودة التأزم للمسألة الكورية بعد الانفراجة التي أعقبت زيارة وفد الكونغرس لبيونغ يانغ (رويترز-أرشيف)
نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مسؤول كوري شمالي قوله إنه لا يوجد مبرر لإجراء محادثات ثنائية مع الولايات المتحدة بشأن الأزمة النووية، وإن بلاده متمسكة بقرارها بعدم الانضمام إلى المحادثات السداسية الأطراف.

وقال المسؤول الذي لم تكشف الوكالة عن هويته "الولايات المتحدة تصر على انتهاج سياسة معادية نحو كوريا الشمالية، وترفض التعايش السلمي" مع بلاده، مجددا إصرار بيونغ يانغ على تعليق المحادثات السداسية لأجل غير مسمى.

غير أنه أكد أن كوريا الشمالية ما زالت تتمسك بسياسة الحوار لعلاج الأزمة النووية بينما لم تحاول واشنطن تغيير سياستها العدائية، على حد قوله.

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت الأسبوع الماضي ولأول مرة أنها تمتلك أسلحة نووية، مؤكدة أنها تحتاج هذه الأسلحة لردع الولايات المتحدة، وأعلنت أنها ستنسحب من المحادثات السداسية، لكن المحللين قالوا إن إدعاء بيونغ يانغ امتلاكها أسلحة نووية ما هو إلا تكتيك للحصول على شروط أفضل في وقت تركز فيه الولايات المتحدة على برامج إيران النووية.

ومن جانبها أوفدت بكين أحد مسؤوليها في الحزب الشيوعي إلى بيونغ يانغ لينضم إلى الجهود الدبلوماسية الساعية لإنقاذ المحادثات المتعلقة بالأزمة النووية الكورية الشمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات