بوادر أزمة سياسية بين المغرب وساحل العاج

f - Moroccan King Mohammed VI poses with the decoration presented by Mexican President Vincente Fox at the royal palace of Marrakech during the exchange of decorations before dinner 11 February 2005. Fox is on an official visit to Europe and North Africa.
استدعت الرباط سفيرها في أبيدجان للتشاور احتجاجا على رفض ساحل العاج وساطة العاهل المغربي لتسوية الأزمة في هذا البلد الواقع في غرب القارة السوداء.
 
وأعربت الخارجية المغربية عن "دهشتها العميقة" لما صدر عن الرئاسة العاجية والتي نفت أن يكون وفد ساحل العاج الذي زار الدار البيضاء الأربعاء قد طلب من الملك محمد السادس "القيام بمساع حميدة من أجل تسوية الأزمة العاجية".
 
وأكد بيان الوزارة أن الوفد طلب من الملك التوسط شخصيا في تسوية الأزمة التي "تعصف بهذا البلد الشقيق" معلنا أن المملكة قررت استدعاء سفيرها في أبيدجان للتشاور وبانتظار تقديم إيضاحات مناسبة من قبل السلطات العاجية.
 
وكانت الرئاسة العاجية نفت رسميا أمس أن تكون طلبت من العاهل المغربي "القيام بمساع حميدة" من اجل تسوية الأزمة وفق ما أعلنته الخارجية المغربية.
 
وفي المقابل جددت الرئاسة العاجية في بيان التأكيد على دعمها التام وثقتها الكاملة بالوساطة التي يقوم بها الرئيس الجنوب أفريقي ثابو مبيكي.
المصدر : الفرنسية