إسبانيا تعتقل عضوين بإيتا وتصادر متفجرات

شرطة تعاين حطام سيارة فجرتها منظمة إيتا(الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإسبانية اليوم الخميس اثنين يشتبه في انتمائهما لجماعة إيتا الانفصالية في مدينة بلنسية الساحلية شرق البلاد, وضبطت معهما كمية من المتفجرات.

وأوضح وزير الداخلية خوسيه ألونسو في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسبانية أن الشرطة اعتقلت رجلا وامرأة في نزل وبحوزتهما مسدسا ووثائق وكمية من المتفجرات.

وقبيل ساعات من عملية بلنسية أمرت محكمة إسبانية بتمديد اعتقال أحد المشتبه في انتمائهم لمنظمة إيتا بتهمة التخطيط لاغتيال ملك إسبانيا خوان كارلوس. كما تم تمديد اعتقال شخص آخر بتهمة مساعدة آخر على اغتيال سياسيين من إقليم الباسك.

وذكر مصدر أمني أن الشرطة عثرت على رسائل مع المعتقلين تفيد بأن قادة منظمة إيتا يرغبون بقتل أحد رجال الشرطة من أجل رفع معنويات المنظمة التي تعرضت لعدد من هجمات الشرطة في الأسابيع الأخيرة.

وقتلت المنظمة أكثر من 800 شخص في حملتها المستمرة منذ العام 1968 بهدف الحصول على استقلال إقليم الباسك الممتد من شمال إسبانيا وحتى جنوب فرنسا. غير أن المنظمة لم تقتل أحدا منذ مايو/أيار 2003.

وتأتي عملية الاعتقال في وقت أكد فيه رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ثاباتيرو أن أعمال العنف ليس لها إلا محطة أخيرة هي السجن, وأضاف أنه تم اعتقال 140 من أعضاء إيتا منذ تسلمه الحكم. كما نفى قيام حكومته بأي محادثات مع المنظمة.

المصدر : وكالات