طهران تنفي تعرض مواقعها النووية لهجوم عسكري

مفاعل بوشهر النووي الإيراني لم يتعرض لأي هجوم (الفرنسية-أرشيف)

نفي الحرس الثوري الإيراني مساء اليوم الأربعاء ما أعلنه التلفزيون الرسمي عن تعرض مدينة ديلم الواقعة في مقاطعة بو شهر لقصف من طائرة مجهولة, ربما تكون استهدفت المفاعل النووي أو أحد المواقع العسكرية.

وتراجع التلفزيون الإيراني بعد ذلك وأكد أن الانفجار الذي هز المدينة ناجم عن سقوط خزان وقود إحدى الطائرات الإيرانية على مدينة ديلم.

وكانت الاستخبارات الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق عن رصد طائرة أجنبية تحلق في سماء إيران, لكنها قالت إن هناك أنشطة تجسس معروفة ومتواصلة على إيران من جانب بعض الدول.

وأعلنت المصادر الأمنية في بوشهر تشكيل لجنة للتحقيق في الأمر ومعرفة ملابسات الحادث.
وفي أول رد فعل نفت واشنطن وتل أبيب أي علاقة لهما بالانفجار.
وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن بلاده ليست لديها أي معلومات عما حدث في مدينة ديلم التي وقع بها الانفجار والواقعة على بعد 150 كلم من مفاعل إيران النووي في بوشهر.

وفي الوقت نفسه أكد المتحدث باسم البنتاغون الأميركي أن سياسة الولايات المتحدة حاليا تجاه إيران هي الدبلوماسية, مشيرا إلى أنه يجري حاليا التحقق مما حدث.

كما نفت إسرائيل أي علاقة لها بالانفجار وأكدت على لسان مصادر عسكرية رسمية أنها لم تتورط في أي عمليات عسكرية ضد إيران. 
المصدر : وكالات