سول تعترف بامتلاك بيونغ يانغ قنبلة نووية وتشكك باستخدامها

سول: قنبلة بيونغ يانغ النووية بنفس قوة قنبلة هيروشيما (الفرنسية)

أفاد تقرير للاستخبارات الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء بأن من الممكن أن تكون كوريا الشمالية أنتجت بالفعل قنبلة نووية إلا أنها لا تملك التكنولوجيا الضرورية لاستخدامها.

وجاء في تقرير الأجهزة الاستخباراتية الذي قدمته للبرلمان أن "كوريا الشمالية قد تكون أعدت قنبلة أو قنبلتين نوويتين تقليديتين لكن إذا كان ذلك صحيحا قد لا تكون لديها التكنولوجيا التي تسمح بإطلاقها بواسطة الصواريخ".

وأكد التقرير أن القنبلة النووية التي من الممكن أن تكون بيونغ يانغ صنعتها بالفعل سيكون لها نفس القوة التفجيرية للقنبلة التي أسقطت على مدينة هيروشيما اليابانية في العام 1945.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن عضو في الهيئة التشريعية لم تذكر اسمه أن مسؤولي المخابرات يعتقدون أن من الممكن أن تستخدم بيونغ يانغ طائرة لنقل رؤوس نووية.

ونفت وكالة الاستخبارات تصريحات للعالم الباكستاني عبد القدير خان أكد فيها أنه رأى صاروخا مجهزا برأس نووية أثناء زيارة قام بها إلى كوريا الشمالية.

يأتي التقرير بعد أيام قليلة من إعلان كوريا الشمالية رسميا أنها أنتجت بالفعل أسلحة نووية لأغراض دفاعية وأنها ستقاطع المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي بسبب السياسة "العدوانية" الأميركية.

ويناقض التقرير تصريحات وزير شؤون الوحدة الكوري الجنوبي تشانغ دونغ يونغ أمس الاثنين بعدم وجود دليل ملموس على صحة مزاعم بيونغ يانغ وبأن الوقت مازال مبكرا جدا لتصنيف الدولة الشيوعية المنعزلة قوة نووية.

يذكر أن كوريا الشمالية تملك برنامجا متطورا للصواريخ يثير مخاوف أميركية بقدرة هذا البلد على تجهيز صاروخ بالستي بسلاح نووي.

المصدر : وكالات