جيش نيبال يتدخل لإنهاء إضراب الماويين

الشرطة تصدت بقوة لمسيرات المعارضة في نيبال (الفرنسية)
تدخل جيش نيبال لإنهاء الإضراب الذي دعا إليه المقاتلون الماويون في شتى أنحاء البلاد. وبدأت القوات الحكومية مدعومة بالمروحيات دوريات على الطريق السريعة لفرض سيطرتها على الأوضاع الأمنية.

وقال وزير الإعلام قال تانكا داكال إن هذه الإجراءات تهدف لتوفير الأمن للمواطنين لتشجيعهم على الخروج من منازلهم ورفض الإضراب. وأضاف أن الحكومة عرضت دفع تعويض مباشر إذا تعرضت أي ممتلكات أو سيارات لهجوم أثناء تحديها للإضراب.

ومازالت الحالة المرورية ضعيفة في شتى أنحاء البلاد اليوم ولم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف في اليوم الثاني من وقف وسائل النقل الذي دعا إليه الماويون لإرغام ملك نيبال غيانيندرا على التراجع عن قراره بإقالة الحكومة وفرض حالة الطوارئ وتعليق الحريات المدنية.

وفي نيودلهي تجمع المئات من المهاجرين النيباليين احتجاجا على قرارات الملك غيانيندرا وطالب المحتجون الهند والولايات المتحدة بوقف المساعدات لحكومة نيبال.

كان غيانيندرا شكل مطلع الشهر الجاري حكومة جديدة تضم 10 أعضاء برئاسته، متهما الحكومة السابقة بالفشل في القضاء على تمرد الماويين وعدم "اتخاذ التدابير اللازمة لتنظيم انتخابات قبل أبريل/نيسان المقبل.

كما قرر الملك اعتقال عدد من قيادات المعارضة وفرض الإقامة الجبرية على عدد آخر وأمر جيش نيبال بشن حملة ضد معاقل الماويين في الأحراش والمناطق الجبلية لإجبارهم على اسئتناف المحادثات المتوقفة منذ أغسطس عام 2003.

وأدى قرار الملك بتولي السلطة المطلقة في البلاد إلى اندلاع احتجاجات وخرجت مسيرات تتحدى قانون الطوارئ. وأكد المتمردون الماويون أن هذه الإجراءات قضت على إمكانية استئناف محادثات السلام وحثوا الأحزاب السياسية المتناحرة على التحالف معهم ضد الملك.

المصدر : وكالات