مقتل ثلاثة متظاهرين في أزمة توغو الدستورية

معارضون توغوليون أحرقوا إطارات السيارات لمواجهة الشرطة (الفرنسية)
 
تزامنا مع ضغوط كبيرة للدول الأفريقية على فور الذي تولى السلطة في توغو خلفا لوالده الراحل غناسينغبي إيديما، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب شرطيان بجروح خطيرة خلال مظاهرة للمعارضة في لومي قامت قوات الأمن بتفريقها.
 
وأوضح وزير الداخلية فرنسوا أكيلا أسو بوكو أمس السبت أن المتظاهرين حاصروا مجموعة من رجال الدرك عند حي بي كبوتا في العاصمة لومي، مضيفا أن قوات الدرك أطلقت أعيرة تحذيرية أصابت "اثنين من المتظاهرين وأدت لوفاتهما". وأضاف الوزير أن "اثنين من رجال الدرك أصيبا بجروح بالغة ونقلا إلى مستشفى العاصمة".
 
وتواصلت المظاهرات حيث تجمع نحو ثلاثة آلاف شخص قاموا برشق قوات الشرطة بالحجارة وبقطع معدنية وأحرقوا إطارات السيارات لمنع عربات الشرطة من التقدم، كما نددوا بما سموه الانقلاب الذي قام به فور غناسينغبي إيديما للسيطرة على السلطة.
 
الموقف الأفريقي
وفي تطور جديد أعلنت النيجر التي عهد إليها متابعة الأزمة في توغو أن هناك بوادر أمل لحل المشكلة التي تعيشها توغو وقال وزير خارجية النيجر أتشاتو مينداوودو بعيد لقائه بالوفد التوغولي "إن هناك طريقة ما لحل الأزمة الدستورية هناك".
 
زعماء غرب أفريقيا هددوا بفرض عقوبات على لومي (الفرنسية)
وكان زعماء غرب أفريقيا الذين عقدوا لقاء بمدينة كوتونو في بنين قد شددوا من موقفهم الرافض للأسلوب الذي تم به نقل السلطة في توغو وهددوا  بفرض عقوبات فورية إذا لم يمتثل  فور غناسينغبي إيديما -الزعيم الجديد للبلاد- للدستور.
 
وقالوا في بيان بعد محادثات عقدوها في مدينة كوتونو في بنين أن الزعماء أكدوا رفضهم الكامل لهذا الانقلاب ويدعون السلطات التوغولية مرة أخرى إلى العدول عن أعمالها غير الدستورية.
 
وكان من المقرر أن يتوجه وفد من زعماء دول غرب أفريقيا إلى العاصمة  لومي لإجراء محادثات مع غناسينغبي، ولكنهم ألغوا الزيارة وبدلا من ذلك دعوه إلى نيامي عاصمة النيجر أمس السبت للاجتماع مع الرئيس تانغا مامادو الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، وشارك رؤساء نيجيريا والنيجر ومالي وغانا وبنين في هذه المحادثات.
 
واتهمت نيجيريا -التي تترأس الاتحاد الأفريقي في وقت سابق- توغو بمنع طائرة تقل المندوبين إلى المحادثات المزمعة من الهبوط في لومي فيما وصفته بعمل غير ودي وعدائي، ونفت توغو هذا الاتهام ولكن نيجيريا سحبت سفيرها.
المصدر : وكالات