فنزويلا ترفض انتقادات أميركية لصفقة الأسلحة الروسية

رانخيل اعتبر صفقة الأسلحة الروسية عملا سياديا
اعتبرت فنزويلا أن انتقادات الولايات المتحدة لخططها الخاصة بشراء أسلحة روسية "صفاقة"، وقال نائب الرئيس الفنزويلي خوسيه فيسينتي رانخيل إن غضب واشنطن سببه أن كراكاس لم تفضل الأسلحة الأميركية.

وأوضح رانخيل في بيان أن هذا الأمرعمل سيادي من جانب فنزويلا مضيفا أن حكومة الرئيس هوغو شافيز غير راغبة في مناقشته.

ويعتبر تصريح فيسينتي ثاني تصريح رسمي فنزويلي خلال أسبوع حول مخاوف الولايات المتحدة من الصفقة التي أعلن عنها قبل أشهر, والتي تشمل شراء طائرات مروحية وبنادق.

وقال فيسينتي إن ردة الفعل الأميركية "صفاقة جديدة من طرف إدارة الرئيس بوش رافضا الحجج الأميركية القائلة إن المائة ألف بندقية كلاشينيكوف التي تعتزم كراكاس شراءها يمكن أن تقع في أيدي من تعتبرهم واشنطن إرهابيين.

ويأتي التصريح الفنزويلي غداة تصريحات لمسؤولين روسيين أكدوا فيها أن صفقة الأسلحة هذه لا تنتهك أيا من القوانين الدولية.

يذكر أن توترا يسود علاقات الرئيس هوغو شافيز مع إدارة الرئيس جورج بوش رغم أن فنزويلا تمثل بالنسبة للولايات المتحدة, المورد الخامس من حيث الأهمية للنفط.

المصدر : رويترز