توقعات بقرب إعادة إعمار آتشه وأعداد الضحايا تتراجع

إعادة إعمار إقليم آتشه ستبدأ الشهر القادم (رويترز-أرشيف)

توقع مسؤول إندونيسي كبير أن تبدأ عملية إعادة إعمار واسعة بإقليم آتشه الإندونيسي الشهر القادم بعد تعهد العديد من مانحي دول العالم بتقديم مليارات الدولارات لهذا الأمر.
 
وقال علوي شهاب الوزير المكلف بشؤون المناطق التي ضربها تسونامي إنه "بحلول مارس/آذار القادم سنكون جاهزين وسنبدأ العمل" بعد القيام بعمل مخطط لإعادة الإعمار مضيفا أن بلاده "لا ترغب في أن ينتظر المانحون طويلا".
 
وفيما يتعلق بالتمويل قال شهاب إن "بلاده أكثرحرصا من المجتمع الدولي" في تبديد ما يعلق بسمعتها من أنها من أكثر دول العالم فسادا, معتبرا أن إعادة الإعمار تعد اختبارا لنزاهة حكومته وسمعتها, وأضاف أن حكومته ستشجع المانحين على الإشراف المباشر على تمويل المشاريع.
 
وكان البنك الدولي والحكومة الإندونيسية قد ذكرا أن تسونامي دمر وألحق الأضرار بأكثر من مليون مبنى كما تسبب في تدمير عشرات الجسور والبنى التحتية الأخرى.
بوش يأمل موافقة الكونغرس على رفع المعونة لضحايا تسونامي(الفرنسية-أرشيف)

وفي السياق نفسه قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يسعى للحصول على مساعدات إضافية لضحايا تسونامي تقدر بحوالي 600 مليون دولار لترتفع حصيلة المساعدات  الأميركية للدول المتضررة إلى حوالي 950 مليون دولار.
 
وكانت أستراليا قد وعدت سابقا بتقديم 810 مليون دولار تليها ألمانيا بحوالي 660 مليون دولار تليها المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة بـ624 مليون دولار ثم اليابان بـ540 مليون دولار.
 
استخراج الضحايا
وفي السياق ذاته قال الصليب الأحمر إن عملية استخراج ضحايا تسونامي ستستغرق ستة أشهر أخرى في حين أنه أكد في وقت سابق أن العملية لن تستغرق سوى شهرين على الأقل.
 
وأضاف أن المتطوعين استطاعوا أن ينتشلوا أعدادا كبيرة من أجساد الضحايا من تحت الأنقاض وبصورة يومية منذ وقوع الكارثة.
 
ويتوقع الخبراء أن تسفر طول فترة استخراج الجثث عن تزايد في أعداد الضحايا.
 
من ناحية أخرى أعلنت إندونيسيا اليوم أن الحصيلة النهائية لضحايا المد البحري الذي ضرب مناطق جنوب شرق آسيا قد تراجعت إلى حوالي 285 ألف قتيل ومفقود.
 
وذكرت وزارة الصحة إن عدد القتلى والمفقودين الذين يرجح موتهم في إندونيسيا بلغ 231300 شخص مقابل أكثر من 243 ألفا في أخر حصيلة تم إعلانها.
 
وبالمقابل لم يتغير عدد الضحايا في سيريلانكا (30957) والهند (16389) منهم (5640 مفقودا) وتايلند (5393) منهم (3071 مفقودا).

كما لم تتغير الإحصاءات في كل من المالديف (82 قتيلا) وماليزيا (68 قتيلا) وميانمار وبنغلاديش (قتيلان) والصومال (298 قتيلا) وتنزانيا (10 قتلى) وكينيا (قتيل واحد) .
 
تشققات ضخمة
من جهة أخرى أظهرت صور جديدة وجود تشققات ضخمة غطت مسافة كبيرة بقاع المحيط الهادي جراء الزلزال والمد البحري الذي أصاب المنطقة.

وأوضحت الصور التي قامت بها سفينة بحرية بريطانية مهمتها تجميع البيانات على مقربة من ساحل جزيرة سومطرة بإندونيسيا لاستخدامها مستقبلا في تطوير الحكومات بالمنقطة لوسائل الإنذار المبكر عن وجود تشققات تصل لأكثر من عشرة كيلومترات هي الأكبر من نوعها منذ 40 عاما. 
المصدر : وكالات