بلير يمتدح أنان والكونغرس يجدد مطالبته بإصلاح المنظمة

بلير وأنان شاركا في ندوة عن إصلاح الأمم المتحدة (الفرنسية) 
 
أعرب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن دعمه للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي يواجه انتقادات بسبب اختلاسات برنامج النفط مقابل الغذاء، ووصفه بالموحد العملاق للمجتمع الدولي.

ورحب بلير خلال ندوة عقدت في لندن الخميس عن إصلاح الأمم المتحدة بدعوات أنان لإصلاح المنظمة الدولية، مشيرا إلى أن الأمين العام تحلى بالحكمة في الأوقات العصيبة التي شهدها المجتمع الدولي.
 
من جهته دافع أنان عن هيكلية المنظمة الدولية الحالية معتبرا أنها تحتاج لبعض التحسينات.
 
وأوضح أن العالم لا يحتاج إلى منتدى لصناعة القرار الجماعي بل إلى أداة للعمل الجماعي، مشيرا إلى أن مؤسسي المنظمة كانوا يطمحون لتحويلها إلى المجالين معا.

وتأتي هذه التصريحات وسط مطالبات بإصلاح المنظمة إثر تفجر فضيحة اختلاسات برنامج النفط مقابل الغذاء ودعوات أعضاء في الكونغرس الأميركي بعدها للأمين العام للمنظمة الدولية بتقديم استقالته.
 
وقال أنان في الندوة إن مهمته تتلخص في تكييف المنظمة الدولية وتحديثها كي تكون قادرة على التعامل مع مهمات القرن الحادي والعشرين.

في هذه الأثناء أعلن في واشنطن أن مالوش براون المدير الجديد لمكتب أنان التقى أعضاء في الكونغرس وسط أنباء عن تفجر فضيحة جديدة في إحدى المؤسسات التابعة للأمم المتحدة.

مطالب الكونغرس
براون التقى أعضاء بالكونغرس وسط أنباء عن فضيحة جديدة (رويترز) 
وقد أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية بالكونغرس الجمهوري هنري هايد أن الكونغرس قد يطالب الأمم المتحدة "بتغييرات لا بد منها خلال مناقشته للميزانية المخصصة لها"
وخصوصا بعد "فضيحة النفط مقابل الغذاء".
 
ووجه هايد الذي تجاهل الإشارة إلى لقائه ببراون رسالة مفتوحة إلى أنان طلب منه فيها أن يعمل على أن تنقل كل تقارير المحاسبة الداخلية والخارجية للأمم المتحدة والمنظمات المرتبطة بها إلى الدول الأعضاء بانتظام.
 
وقال هايد في رسالة وقعها أيضا الجمهوري دانا روراباشر أنهم يفكرون في توسيع نطاق التحقيق في فضيحة النفط مقابل الغذاء لتشمل دراسة أسلوب إدارة الأمم المتحدة.

الديمقراطي مرتاح
من جهته أعرب السيناتور الديمقراطي توم لانتوس عن ارتياحه للمحادثات التي أجراها مع براون وطالب بالبدء بإصلاح نظام التوظيف والترفيع في الأمم المتحدة الخاضع لاعتبارات سياسية واستبداله بنظام حديث يعتمد على الكفاءة.
 
والتقى مالوش براون السيناتور الجمهوري نوم كوليمان الذي طالب علنا باستقالة أنان, لكن لم يكشف عن مضمون اللقاء.
 
ويأتي ذلك بينما كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء فضيحة جديدة تتعلق باختلاس أموال في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.
المصدر : وكالات