نقص الغذاء يثير قلق الحزب الحاكم بزيمبابوي

موغابي ينفي أن تكون سياساته وراء الأزمة الاقتصادية (الفرنسية)
يفتتح الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي مؤتمرا لحزبه الحاكم اليوم من المحتمل أن يركز على المشكلات الخطيرة التي تواجه الزراعة في إطار سعي الحكومة للتغلب على نقص الغذاء بالبلاد.

وقال مسؤول الإعلام بالاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي (الجبهة الوطنية)، إن نقص الوقود والأسمدة إضافة إلى نقص العملة الأجنبية لشراء قطع الغيار الميكانيكية هي أهم المشاكل التي تعترض القطاع الزراعي وتتسبب في الأزمة التي تشهدها البلاد.

وأضاف للصحفيين أن هناك الكثير الذي يجب القيام به خاصة أنه تم فقط تجهيز 25% من الأراضي التي ستخصص لإنتاج الذرة.

ويأتي الاجتماع بعد أن أحكم الحزب الحاكم قبضته على السلطة 25 عاما عقب فوزه بنتائج انتخابات مجلس الشيوخ وسط انقسامات عميقة للمعارضة، ولكن محللين يقولون إن المشكلات الاقتصادية المتصاعدة ستخيم على المؤتمر.

وينفي موجابي أن نقص الطعام الذي يأتي وسط أزمة اقتصادية مستمرة وصل خلالها معدل التضخم إلى 400%، ناجم عن سياسته بمصادرة المزارع المملوكة للبيض لتوزيعها على السود المعدمين. وينحي باللائمة في أزمة الجوع على الجفاف.

المصدر : رويترز