عـاجـل: جمعية المصارف في لبنان: المصارف ستبقى مقفلة يوم الثلاثاء في انتظار استتباب الأوضاع في البلاد

الكونغرس الأميركي يطالب بوش بالانضمام لمعاهدة كيوتو

الكونغرس اعتبر أن عدم مشاركة واشنطن بمؤتمر المناخ لا تتطابق مع التزاماتها (الفرنسية-أرشيف)
طالب نحو ربع أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الرئيس جورج بوش المشاركة بمحادثات مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ والمنعقد بكندا، والانضمام لمعاهدة الحد من ارتفاع حرارة الأرض.

وقال نحو 24 سناتورا في رسالة وجهت لبوش أمس، إن على الولايات المتحدة واجب المشاركة بطريقة بناءة في الاتفاقية حول المتغيرات المناخية التي صدرت بقمة ريو دي جانيرو 1992.

واعتبر أعضاء الشيوخ أن "القرار المتعمد من الإدارة الأميركية بعدم المشاركة في المناقشات فقط لأنها قد تؤدي في المستقبل إلى تقليص إلزامي لانبعاث الغازات لا يتطابق مع التزامات واشنطن تجاه الأمم المتحدة".

وأوضحوا أن على واشنطن كحد أدنى أن تمتنع عن عرقلة أو إعاقة المحادثات بين أطراف الاتفاقية. وقد شارك فقط أربعة أعضاء جمهوريين بمجلس الشيوخ في التوقيع على هذه الرسالة.

وتعتبر الولايات المتحدة أكبر مسؤول عن التلوث في العالم، إلا أنها انسحبت من بروتوكول كيوتو واصفة إياه بأنه "خانق اقتصاديا".

وبخلاف واشنطن وأستراليا، تستبعد كيوتو دولا نامية مثل الصين والهند من مستويات الخفض الأولى المستهدف تحقيقها حتى عام 2012 لأن نصيب الفرد بهذه الدول من انبعاث الغازات أقل بكثير منه بالدول الصناعية.

وتستهدف الدول الموقعة على بروتوكول كيوتو خفض انبعاثاتها بنسبة 5.2% عن مستويات 1990 بالفترة بين عامي 2008 و2012.

ومنذ عام 1990 بدأت أكثر عشر سنوات ارتفاعا بدرجات الحرارة منذ ستينيات القرن التاسع عشر، ويلقي معظم العلماء باللائمة في ارتفاع حرارة الأرض على تراكم غازات الاحتباس الحراري بسبب غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث من حرق الوقود الأحفوري بمحطات الطاقة والمصانع والسيارات.

المصدر : الفرنسية