أميركا تنتقد روسيا لعزمها بيع صواريخ إلى إيران

طهران استكملت بناء محطة الطاقة النووية في بوشهر بمساعدة موسكو (أرشيف- الفرنسية)

انتقدت واشنطن موسكو لاعتزامها بيع صواريخ تكتيكية وأسلحة أخرى إلى طهران، قائلة إنها لن تخدم مصالح الولايات المتحدة ومصالح المنطقة.

وجدد آدم إيرلي نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية للصحفيين الاتهامات لإيران برعاية الإرهاب، "لتورطها في أعمال معادية وغير مفيدة" وبالتالي فإن وجهة نظر الولايات المتحدة لهذه الصفقة تأتي من خلال هذا السياق.

واعتبر أن الصفقة لن تخدم مصالح بلاده أو المنطقة، مشيرا إلى أن واشنطن ستواصل مناقشة المسألة مع الروس. وتأتي الخطوة في وقت تحث فيه الولايات المتحدة العالم على استخدام نفوذه الاقتصادي والدبلوماسي لإقناع إيران بالتخلي عن أنشطتها النووية الحساسة.

وأعلنت موسكو يوم الجمعة الماضي الصفقة التي تتضمن صواريخ أرض جو تكتيكية ومعدات عسكرية أخرى، وقال مسؤولون روس إن الصواريخ مخصصة للأغراض الدفاعية.

مفاوضات الترويكا
وتأتي الانتقادات الأميركية لروسيا، بعد أن أبدت روسيا دعمها لمفاوضات الترويكا الأوروبية مع إيران بشأن برنامجها النووي.

لافروف دعا للتفكير جديا حول مقترح بلاده لحل أزمة النووي الإيراني (رويترز)
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو "نحن نتشاور مع شركائنا وبإمكاننا المساهمة في هذه المفاوضات" إلا أنه نفى وجود وساطة روسية بين الطرفين. 

وأثنى لافروف في الوقت نفسه على مقترح بلاده الذي يدعو طهران إلى استئناف تخصيب اليورانيوم بروسيا والذي ترفضه طهران. وقال إن هذا المقترح يعد أحد الحلول العملية لتهدئة المخاوف الغربية والأميركية من البرنامج النووي الإيراني.
  
محطة جديدة
وفي تطور جديد ذكر التلفزيون الإيراني الحكومي أمس أن مجلس الوزراء قرر بناء محطة ذرية جديدة بإقليم خوزستان النفطي جنوب غرب البلاد، ولم يحدد التلفزيون متى يمكن أن تبدأ طهران العمل بهذا المفاعل.
 
واستكملت طهران تقريبا بناء محطة الطاقة النووية الأولى بميناء بوشهر على الخليج بعقد استثماري قيمته 800 مليون دولار، أقيم بمساعدة روسية.
 
وتأمل إيران أن يبدأ المشروع الذي تبلغ طاقته 1000 ميغاوات العمل أواخر عام 2006. وتعهدت الجمهورية الإسلامية ببناء المزيد من محطات الطاقة.
 
ويقول بعض المسؤولين إن طهران تسعى إلى الحصول على ستة آلاف ميغاوات من مفاعلات الطاقة النووية بحلول عام 2020.

المصدر : وكالات