رئيس تنزانيا الجديد يتعهد باستئصال الفساد

كيكوتي (يمين) تعهد بمعالجة الفساد بدءا من القيادة العليا للبلاد (الفرنسية-أرشيف)

تعهد الرئيس التنزاني الجديد جاكايا كيكويتي بمحاربة الفساد وتخفيف حدة التوتر السياسي في جزيرة زنجبار التي شهدت أعمال عنف في الأشهر الأخيرة.

وقال كيكويتي في خطاب تنصيبه أمس الجمعة أمام البرلمان التنزاني الذي يتخذ من دودوما مقرا له إن حكومته ستعالج كل أشكال الفساد بدءا بالقيادة العليا للبلاد.

وأكد أنه سيركز على إنهاء التوتر السياسي في زنجبار لضمان ألا يضر عدم الاستقرار هناك بتنزانيا ككل.

وأوضح أن حزب الثورة لا يعتزم قتل المعارضة في تنزانيا رغم الفوز الكبير الذي حققه الحزب الحاكم ووعد بالعمل مع خصومه.

ورأى الرئيس التنزاني أن على المعارضة أن تبحث بجدية في الأسباب التي جعلت الشعب يرفضها، مشيرا إلى أنه سينشئ وزارة تبحث في العلاقات بين الحكومة والمعارضة كدليل على حسن نيته في تشجيع ثقافة "سياسة" المعارضة في هذا البلد.

وكان كيكويتي (55 عاما) وهو مرشح حزب الثورة فاز في الانتخابات التي جرت يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي بحصوله على 80.2% من أصل 11.3 مليون صوت تم الإدلاء به.

وقد أدى اليمين الدستورية كرابع رئيس لتنزانيا بعد الاستقلال يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي خلفا للرئيس بنجامين وليام مكابا.

المصدر : رويترز