إرجاء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بهاييتي للمرة الرابعة

REUTERS/  Argentine United Nations peacekeepers patrol a street in Gonaives, Haiti December 16, 2005. Haiti has been run by an appointed government since former president

أعلنت اللجنة الانتخابية المؤقتة بهاييتي إرجاء الانتخابات الرئاسية والتشريعية للمرة الرابعة بسبب استمرار وجود مشاكل تحول دون إجرائها.

وبررت اللجنة قرارها بعدم وجود شروط موضوعية لتنظيم الانتخابات المقررة يوم 8 يناير/كانون الثاني المقبل، مشيرة إلى أنها لا يمكنها أن تطلب من الناس التصويت ما لم تستوف جميع هذه الشروط.

وتتعلق هذه الشروط بالأمور التنظيمية خصوصا توزيع البطاقات الانتخابية التي تم إعدادها في المكسيك، وتحديد مراكز الاقتراع الـ809 والموظفين الذين سيشرفون على أكثر من ثمانية آلاف مكتب للتصويت.

يضاف إلى ذلك المشاكل الأمنية المرتبطة باستمرار غياب الاستقرار في العاصمة رغم وجود آلاف من جنود حفظ السلام.

وعلى الصعيد السياسي انتقدت اللجنة الظروف المحيطة بالعملية الانتخابية واتهمت الحكومة بأنها "تفتقد إلى رغبة حقيقية في جعل العملية أكثر شفافية".

وهذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها إرجاء هذه الانتخابات الأولى منذ سقوط الرئيس جان بيرتران أريستيد يوم 29 فبراير/شباط 2004.

وكان من المقرر إجراؤها يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ثم أرجئت إلى 20 من الشهر نفسه ثم إلى 27 ديسمبر/كانون الأول وأخيرا الثامن من يناير/كانون الثاني المقبل.

وقد اجتمع أعضاء اللجنة الجمعة مع قادة أحزاب سياسية للبحث في إرجاء الانتخابات وتحديد برنامج زمني انتخابي جديد. وما زال موعد إجرائها مجهولا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة