حزب شارون يحتفظ بتقدمه على منافسيه في استطلاعات الرأي

Israeli Prime Minister Ariel Sharon arrives at the weekly cabinet meeting at his Jerusalem office December 25, 2005. Israeli Prime Minister Ariel Sharon returned to work on Sunday a week after a mild stroke interrupted his battle for re-election, chairing a cabinet meeting in a show of vigour.

كشفت أحدث استطلاعات للرأي أن حزب "كاديما" الجديد بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لا يزال متقدما بفارق كبير من الأصوات على الأحزاب المنافسة له، قبل نحو ثلاثة أشهر من موعد الانتخابات البرلمانية.

وبحسب استطلاعين أجراهما معهدان مستقلان ونشرا اليوم سيحصل كاديما على نحو 40 مقعدا في الكنيست مقابل 20 لحزب العمل و15 لليكود، في حين سيتقهقر حزب شينوي العلماني إلى المركز الرابع بعدد أصوات لا يتجاوز 5% مقابل 15% في البرلمان الحالي نتيجة تحول الأصوات التي كان يحصل عليها لصالح كاديما.

وأفاد استطلاع الرأي الذي نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن "كاديما" سيحصل على 40 من إجمالي مقاعد الكنيست الـ120 مقابل 19 لحزب العمل برئاسة عمير بيريتس و16 لليكود برئاسة بنيامين نتنياهو.

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" نتائج قريبة حصل فيها كاديما على 39 مقعدا مقابل 21 للعمل و14 لليكود، ما يرجح فوز شارون (77 عاما) بفترة ولاية ثالثة رغم إصابته بجلطة خفيفة في المخ مؤخرا.

ويؤكد الاستطلاعان تراجع شعبية حزب العمل الذي حصل بحسب استطلاع للرأي نشر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على 28 مقعدا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة