مشرف يؤكد مقتل قيادي بارز من القاعدة

مشرف أكد أن حمزة الربيعة قتل قبل يومين شمال وزيرستان (الفرنسية) 
أكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف مقتل مسؤول عمليات تنظيم القاعدة حمزة الربيعة المصري الجنسية في هجوم في باكستان.

وأوضح الرئيس الباكستاني للصحفيين لدى وصوله إلى الكويت أن حمزة الربيعة قتل قبل يومين شمال وزيرستان في مدينة تدعى ميرالي أو ربما إلى الشمال من هذه المدينة.

تأتي تصريحات مشرف ردا على أنباء نشرتها صحيفة دون الباكستانية وأفادت بمقتل حمزة ربيعة في هجوم صاروخي نفذته طائرة تجسس في منطقة أسوراي شمال وزيرستان على الحدود مع أفغانستان.

وكانت السلطات الباكستانية قد أكدت حدوث انفجار في هذه المنطقة قبل أيام راح ضحيته خمسة أشخاص بينهم أطفال وأجنبيان، ويظهر الشريط صورة أحدهما.

وخرج عقب هذا الحادث المئات من أهالي المنطقة ينددون بالعملية، معبرين عن سخطهم تجاه الحكومة الباكستانية التي وصفوها بالمتعاونة مع القوات الأميركية.

ويقول مسؤولو الاستخبارات إن حمزة الربيعة كان يرأس قسم العلاقات الخارجية في القاعدة, وإنه هرب من هجوم نفذته قوات الأمن الباكستانية في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في نفس الإقليم وأدى حينها إلى مقتل ثمانية أشخاص من بينهم زوجة حمزة وأولاده.

ويبدو أن الالتباس في الأمر يعود لاختفاء جثة حمزة التي قالت الصحيفة إن رفاقه أخذوها مع جثتين لاثنين آخرين من الأجانب. وتقول الحكومة الباكستانية إن العديد من أعضاء القاعدة يحتمون في المنطقة القبلية ذات الحكم شبه الذاتي في باكستان والقريبة من أفغانستان.



المصدر : وكالات