دول سوفياتية سابقة تشكل تجمعا إقليميا بدعم غربي

مبادرة حظيت بدعم أميركي(الفرنسية)
بدأت في أوكرانيا اجتماعات لرؤساء تسع دول من الكتلة السوفياتية السابقة بهدف إطلاق مجموعة إقليمية تعطي دفعا للديمقراطية في منطقة تقع في دائرة النفوذ الروسي.

وخاطب الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشنكو رؤساء كل من أستونيا وجورجيا ولاتفيا ومقدونيا وليتوانيا ومولدافيا ورومانيا وسلوفينيا قائلا إن هذا اللقاء يدشن "شكلا جديدا من التعاون بين دول البلطيق وأوروبا الشرقية ودول البلقان والبحر الأسود والقوقاز". وأطلق على المبادرة اسم "مجموعة الخيار الديمقراطي".

غير أن يوتشنكو شدد على أن المجموعة "ليست موجهة ضد دول أخرى". كما جاء في إعلان مشترك تم توقيعه أن هذه المبادرة ستدعم الجهود المشتركة الهادفة إلى تعزيز التعاون الإقليمي.

ووجه الرئيس الأميركي جورج بوش رسالة دعم إلى اجتماع كييف قال فيها إن الولايات المتحدة "ستكون إلى جانبكم في سعيكم إلى إحراز تقدم نحو الديمقراطية والأمن".

أما الرئيس السلوفيني جانيز درنوفسك الذي انضمت بلاده إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004 فقد دعا خلال الاجتماع إلى زيادة الاندماج في عملية التكامل الأوروبي، واعتبر ذلك مصلحة لدول المجموعة الجديدة.

ويرغب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اللذان دعما يوتشنكو خلال "الثورة البرتقالية" العام الماضي, برؤية تحالف دول موالية للغرب عند الحدود الشرقية لأوروبا.

وشارك في لقاء كييف أيضا مسؤولون كبار أذربيجانيون وبلغار وتشيكيون ومجريون وبولنديون وسلوفاكيون وأميركيون. وأرسلت روسيا التي دعيت كذلك إلى اللقاء لتمثيلها مستشارا لسفيرها في أوكرانيا.

المصدر : وكالات