بيونغ يانغ تطالب بالتفاوض مع واشنطن بشأن العقوبات

وفد السداسية يأمل ألا يؤثر هذا الخلاف على اجتماعات اللجنة في بكين (رويترز)
طالبت كوريا الشمالية بإجراء محادثات على مستوى عال مع الولايات المتحدة بشأن عقوبات فرضتها واشنطن على أرصدتها المالية, قائلة إن هذه المحادثات ضرورية لإحراز تقدم في المحادثات النووية السداسية.
 
ففي أحدث خلاف دبلوماسي بين البلدين ألغي اجتماع كان من المزمع عقده بين التاسع من ديسمبر/ كانون الأول والـ11 من الشهر نفسه بين مسؤولي خزانة كوريين شماليين وأميركيين بعد ما وصفه مسؤولون أميركيون بخلافات بشأن طبيعة المناقشات.
 
وعرضت واشنطن إطلاع المسؤولين الكوريين الشماليين على الأساس القانوني لحملتها على شركات وبنوك متهمة بالتورط في عمليات تزييف وغسل أموال وتهريب مخدرات تقول واشنطن إنها تستخدم لتمويل البرنامج النووي لبيونغ يانغ.
 
غير أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قال إن العرض الأميركي بإطلاع المسؤولين الكوريين الشمالين على الموقف بدلا من الجلوس لإجراء محادثات يمثل تراجعا عن الاتفاق على إجراء محادثات لإيجاد حل لهذه القضية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية قوله الجمعة "يجب على الجانب الأميركي أن يفي بالالتزامات التي أعلنها أمام الأطراف الخمسة إذا كان يريد حقا أن يرى تقدما في المحادثات الرباعية".
 
تفكيك البرامج
ويأتي طلب التفاوض الكوري الشمالي بعد أن أعلن السفير الصيني في كوريا الجنوبية تينغ فوكوي الجمعة أن كوريا الشمالية مستعدة لتفكيك برامجها للأسلحة النووية إذا كان من الممكن تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.
 
من جهة أخرى اعتبر سونغ مين سون رئيس وفد كوريا الجنوبية في المفاوضات السداسية أن مسألة فرض عقوبات أميركية على بيونغ يانغ يجب ألا تؤثر سلبا على جولة المفاوضات المقبلة التي تسعى سول لاستضافتها في يناير/ كانون الثاني المقبل.
 
وكانت كوريا الشمالية قد أكدت في سبتمبر/ أيلول الماضي استعدادها للتخلي عن السلاح النووي مقابل ضمانات ومساعدات من الولايات المتحدة في مجالات الأمن والطاقة.
المصدر : وكالات