باكستان تعلن مقتل قيادي بالقاعدة قرب الحدود الأفغانية

قوات باكستانية بمنطقة وزيرستان المضطربة (الفرنسية-أرشيف)
أكد مسؤول في الاستخبارات الباكستانية تقارير صحفية ذكرت أن قائدا بارزا في تنظيم القاعدة قتل في المنطقة القبلية في باكستان على الحدود مع أفغانستان, رغم امتناع مصادر حكومية رسمية عن تأكيد تلك التقارير.

ورفض وزير الداخلية أفتاب خان شيرباو تأكيد مقتل أبو حمزة ربيع وهو مصري أو سوري الجنسية وأحد القادة الميدانيين للقاعدة, رغم تأكيدات مسؤول استخباري رفض ذكر اسمه.

صحيفة "دون" اليومية النافذة نقلت عن مصادر لم تذكرها بالاسم, أن ربيع قتل من بين خمسة أشخاص لاقوا حتفهم الخميس في إقليم شمال وزيرستان القبلي.

وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد لم يؤكد أيضا التقرير على الفور, وإن أكد مسؤولون باكستانيين الخميس مقتل خمسة "متشددين" في انفجار إلى تدمير المنزل الذي كانوا يقيمون به. سكانا من تلك المنطقة قالوا إن طائرة هليكوبتر أطلقت صواريخ على المنزل.

ويقول مسؤولو الاستخبارات إن حمزة كان يرأس قسم العلاقات الخارجية في القاعدة, وإنه هرب من هجوم نفذته قوات الأمن الباكستانية في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في نفس الإقليم وأدى حينها إلى مقتل ثمانية أشخاص من بينهم زوجة حمزة وأولاده.

ويبدو أن الالتباس في الأمر يعود لاختفاء جثة حمزة التي قالت الصحيفة إن رفاقه أخذوها مع جثتين لاثنين آخرين من الأجانب. وتقول الحكومة الباكستانية إن العديد من أعضاء القاعدة يحتمون في المنطقة القبلية ذات الحكم شبه الذاتي في باكستان والقريبة من أفغانستان.



المصدر : وكالات