ثلاثة قتلى في اشتباك يهدد الهدنة بنيبال

المتمردون الماويون استعدوا لجولة جديدة من المواجهات (الفرنسية-أرشيف)
قتل اثنان على الأقل من متمردي نيبال وجندي حكومي في مواجهات عنيفة اندلعت غربي العاصمة كتماندو خلال الساعات القليلة الماضية.

وجاءت المواجهات المتجددة قبل أيام من الموعد المقرر لانتهاء الهدنة المعلنة بين الجانبين يوم 2 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقالت مصادر عسكرية حكومية إن الاشتباكات اندلعت بعد كمين نصبه المتمردون الماويون لقافلة عسكرية حكومية  لدى مرورها قرب منطقة "روليا" الواقعة على بعد 400 كلم غربي العاصمة, والتي تعد أحد أهم معاقل المتمردين.

في المقابل قال أحد قادة المتمردين إن المواجهة الأخيرة أسفرت عن سقوط عدد أكبر من القتلى والجرحى في صفوف القوات الحكومية.

يشار في هذا الصدد إلى أن أكثر من 12500 شخص من حركة التمرد الماوية قتلوا في عمليات بدأت عام 1996 واستهدفت الإطاحة بالنظام الملكي وإقامة جمهورية شيوعية بنظام الحزب الواحد في المملكة الواقعة في جبالا الهيمالايا بين الهند والصين.

وفي فبراير/شباط الماضي أقال الملك جيانيندرا الحكومة قائلا إنها فشلت في القضاء على التمرد, مثيرا أزمة سياسية جديدة في نيبال.
المصدر : وكالات