إصابة جنديين هولنديين بانفجار في أفغانستان

Canadian soldiers of the International Security Asisstance Force (ISAF) leave their camp after a ceremony to mark the closure of the Canadian Camp Julien in Kabul, 29 November 2005. The camp was handed over to the Afghan government with the transfer of the Canadian defence commitment in Afghanistan from Kabul to the southern Kandahar region.  AFP

أصيب جنديان هولنديان من قوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ومدنيان أفغانيان بانفجار قنبلة شمالي البلاد.

وقالت الناطقة باسم قوة المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها الحلف إن الجنديين أصيبا عندما طال الانفجار سيارتهما التي كانت تسير وسط مجموعة سيارات في الطريق الرئيسي بإقليم بغلان.

وأوضحت المتحدثة باولا غوري أن قافلة إيساف كانت متوجهة إلى بول خمري المجاورة لقندز عاصمة الإقليم عندما وقع الهجوم، مشيرة إلى أن الجنديين الجريحين نقلا إلى مركز طبي في قندز.

من جانبها قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن الحادث أسفر أيضا عن إصابة مدنيين أفغانيين.

وتبنت حركة طالبان الهجوم، وقال الناطق باسمها لوكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية -ومقرها باكستان- إن مقاتلي الحركة استخدموا لغما في تنفيذ الهجوم وزعم مقتل ستة جنود هولنديين.

وجاء الهجوم بعد إعلان الحكومة الهولندية يوم الخميس الماضي اعتزامها إرسال ما يصل إلى 1400 جندي إضافي لأفغانستان ضمن خطة لتوسيع مهمة حلف الأطلسي وهي خطة يمكن أن تواجه مقاومة في البرلمان الهولندي.

وشن مقاتلو طالبان سلسلة من الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للحلف في الأسابيع الأخيرة. ففي 20 ديسمبر/كانون الأول أصيب ثلاثة جنود إيطاليين بانفجار سيارة ملغومة بإقليم هرات غربي البلاد.

وقبل أربعة أيام لقي انتحاري حتفه وأصيب مدنيان في هجوم مماثل على قوات السلام النرويجية في العاصمة كابل والذي لم يوقع أي خسائر في الأرواح بين الجنود.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة