عـاجـل: مصادر للجزيرة: مقتل 6 من الحشد الشعبي بينهم قيادي في غارة جوية على مدينة القائم قرب الحدود العراقية السورية

تسعة قتلى في اشتباكات بمنطقة القبائل الباكستانية

منطقة القبائل الباكستانية دائمة التوتر منذ سقوط نظام طالبان بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
قتل سبعة أشخاص في اشتباكات بين مسلحين إسلاميين وأعضاء عصابات في منطقة شمال وزيرستان القبلية الباكستانية المحاذية للحدود الأفغانية. كما قتل مسلحون مجهولون شخصين بينهما زعيم قبلي.
 
وقالت مصادر استخباراتية باكستانية ومتحدث باسم المسلحين الإسلاميين -الذين يطلقون على أنفسهم اسم طالبان- إن الاشتباكات اندلعت في وقت متأخر من الليلة الماضية في منطقة ساهيوال النائية بعدما اقتحم المسلحون معقلا لأعضاء عصابة مما أسفر عن مقتل اثنين من المسلحين وخمسة من أعضاء العصابة.
 
وتعد اشتباكات الأحدث منذ اندلاع المواجهات المسلحة بين الجانبين في أوائل ديسمبر/ كانون الأول عندما رفض المسلحون الإسلاميون -وكثير منهم طلبة معاهد دينية- دفع الأموال لأفراد عصابة لقطاع الطرق كانت تجبر المسافرين المارين على دفع ما بحوزتهم من مال.
 
ومنذ ذلك الوقت خلفت المعارك بين الجانبين أكثر من 30 قتيلا، حيث يتعقب المسلحون الإسلاميون أفراد العصابات وقاموا بتعليق جثث قتلاهم في الشوارع.
 
وقد قلل مسؤولون حكوميون من شأن أعمال العنف ووصفوها بأنها صراعات قبلية لا ترغب قوات الأمن الباكستانية في التورط فيها على أمل أن تحل هذا النزاع المجالس القبلية التي عادة ما تحكم تلك المنطقة.
 
وفي تطور آخر قتل مسلحون مجهولون زعيما قبليا مواليا للحكومة يدعى مالك جنت مير ورجلا آخر لم تعرف هويته حيث عثر على جثتيهما قرب ميران شاه كبرى مدن منطقة وزيرستان.
 
يشار إلى أن منطقة وزيرستان القبلية الباكستانية شهدت عمليات عسكرية باكستانية واسعة لملاحقة فلول تنظيم القاعدة وحركة طالبان وأنصارهما منذ الإطاحة بنظام طالبان في أفغانستان أواخر عام 2001 خلفت مئات القتلى من المسلحين والقوات الباكستانية على حد سواء.
المصدر : وكالات