اليابان تتهم الصين بأنها تمثل تهديدا خطيرا

تارو آسو يعتبر أن الخطر الصيني يأتي من ضخامة ترسانتها العسكرية والنووية (رويترز)
قال وزير الخارجية الياباني تارو آسو إن الصين أصبحت تمثل تهديدا عالميا خطيرا بسبب ضخامة ترسانتها النووية والعسكرية ونقص الشفافية في الكشف عن ميزانيات التسلح.
 
ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن آسو قوله إن بلدا مجاورا يملك أسلحة نووية وإنفاقه العسكري آخذ في التصاعد على مدى 12 عاما متتالية, فإنه بالتأكيد أصبح يشكل خطرا كبيرا.
 
وبهذا التصريح تكون العلاقات بين العملاقين الآسيويين وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية عام 1972.
 
وكان رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي قد انتقد الصين في الخامس من هذا الشهر بسبب تأجيلها قمة دورية تضم إضافة للبلدين كوريا الجنوبية، قائلا إن بكين تستخدم زيارته لنصب تذكاري لضحايا الحرب كورقة دبلوماسية.
 
ويقول كويزومي إن زيارته لنصب ياسوكوني التذكاري في طوكيو إنما هي للصلاة من أجل السلام وتكريم ضحايا الحرب، مشيرا إلى أنه من غير المناسب للصين استغلال تلك الزيارة ورقة دبلوماسية للضغط على بلاده.
 
وتعتبر كل من الصين وكوريا الجنوبية نصب ياسوكوني رمزا للماضي العسكري الياباني. وتحظى مجموعة صغيرة ممن أدينوا بارتكاب جرائم حرب بالتكريم في اليابان إلى جانب ملايين من قتلى الحرب.
 
وتتفاقم الأزمة بين الصين واليابان بسبب الطموحات الجيوسياسية المتعارضة والسباق إلى مصادر الطاقة في شرق بحر الصين, إضافة إلى الخلافات التاريخية بينهما بسبب سجل الفظائع الياباني في الصين وكوريا إبان الحرب العالمية الثانية.
المصدر : وكالات