عـاجـل: لافروف: روسيا اقترحت على تركيا تسيير دوريات مشتركة في إدلب ولكن لم نتوصل إلى اتفاق بعد

المفاوضات النووية بين إيران وأوروبا تستأنف في فيينا

دبلوماسيون رجحوا أن تركز المحادثات على استكشاف نوايا إيران المستقبلية (الأوروبية-أرشيف)

استأنف خبراء من إيران والترويكا الأوروبية في فيينا محادثات حاسمة حول البرنامج النووي الإيراني، في أول اتصال بين الجانبين منذ وقف المحادثات في أغسطس/ آب الماضي.

واستبق الناطق باسم مجلس الأمن القومي في إيران حسين انتظامي المحادثات بالمطالبة في وضع جدول زمني محدد لاستئناف أنشطتها لتخصيب اليورانيوم، مرحبا في الوقت نفسه بكل ضمانات تمنح لطهران في أن يتم التخصيب على الأرض الإيرانية ومن قبل تقنيين إيرانيين.

كما كرر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي هذه المطالب في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة طهران.

ويتوقع دبلوماسيون أوروبيون أن تركز محادثات اليوم على استكشاف ما إذا كان هناك أي أساس يمكن الاستناد إليه لاستئناف المفاوضات المتعلقة بأنشطة إيران النووية في المستقبل والتي جمدها الثلاثي الأوروبي في أغسطس/ آب الماضي.

وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين إن الأوروبيين سيستمعون لما سيقوله الإيرانيون وبخاصة حول الأبحاث والتطوير، ملمحا لأجهزة الطرد المركزي التي يمكنها تخصيب اليورانيوم لدرجة يمكن استخدامه في صنع أسلحة نووية.

ورجح المصدر ذاته أن تتمخض المحادثات عن قرار يعود به المندوبون الأوروبيون إلى عواصمهم للبت فيه بشأن الاجتماع مرة أخرى في يناير/ كانون الثاني القادم.

غير أن رفض طهران القاطع لمقترحات تمثل حلا وسطا بأن يتولى آخرون تنقية اليورانيوم نيابة عنها في الخارج لتقليل فرص معرفتها الكاملة بالسبل البالغة التعقيد لصنع قنبلة ذرية أضعف الآمال في التوصل لتسوية دبلوماسية.

المصدر : وكالات