الأخضر الإبراهيمي يتقاعد من عمله بالأمم المتحدة

الأخضر الإبراهيمي أثار غضب أنان بتصريحاته ضد إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أن الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي الذي شغل منصب الموفد الخاص للمنظمة في عدة نقاط ساخنة بالعالم سيحال للتقاعد نهاية الشهر الجاري.
 
وبهذه المناسبة أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن امتنانه للإبراهيمي (71 عاما) ولـ""شجاعته ومشورته وحكمته وإخلاصه".
 
وأضاف أنان في بيان له إنه يأمل أن ينعم الإبراهيمي بـ "فترة استراحة يستحقها بعد سلسلة المهمات الصعبة جدا التي قام بها وقدم خلالها مساعدات لملايين الأشخاص من أجل بناء حياة جديدة في بعض المناطق الأكثر اضطرابا في العالم".
 
وقد ساهم الإبراهيمي في تشكيل حكومة انتقالية في أفغانستان بعد إطاحة الولايات المتحدة بنظام طالبان عام 2001, كما شارك في الإعداد لحكومة انتقالية في العراق عقب الإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين.
 
ومع ذلك فقد أثار الإبراهيمي غضب أنان العام الماضي عندما وصف إسرائيل بأنها "سم في المنطقة", وقوله إن "سياسة إسرائيل الأمنية العنيفة والقمعية وتصميمها على احتلال المزيد من الأراضي الفلسطينية أدت إلى تعقيد مهمته في العراق".
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي قام بزيارة إلى سريلانكا في محاولة للإبقاء على الهدنة المطبقة في الجزيرة بين الحكومة ومتمردي التاميل.
 
وتولى أيضا رئاسة لجنة رئيسية في المنظمة الدولية لشؤون عمليات حفظ السلام تولت عام 2002 تقييم عيوب النظام القائم لتلك العمليات.
 
يشار إلى أن الإبراهيمي تولى منصب سفير الجزائر لدى بريطانيا ومصر والسودان قبل تعيينه وزيرا للخارجية في بلاده بين عامي 1991 و1993, وشغل منصب نائب الأمين العام لجامعة الدولة العربية بين عامي 1984 و1991 ومثل الجامعة في لجنة ثلاثية توسطت لإنهاء الحرب الأهلية اللبنانية.
المصدر : وكالات