برلسكوني يدافع عن استخدام أساليب سرية لمكافحة الإرهاب

برلسكوني طالب بمواجهة "الإرهاب" بالقوة (الفرنسية)
دافع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني عن استخدام الحكومات الوسائل السرية والأسلحة المتوفرة في حربها على ما يسمى الإرهاب, مشيرا إلى أن تلك الحكومات لن تستطيع هزيمته إذا التزمت بالقوانين.
 
وقال برلسكوني في تصريحات صحفية "لا يمكنك مواجهة الإرهاب بكتاب قواعد مطبوع في يدك, إذا قاتلوا بسيف عليك أن تدافع عن نفسك بسيف".
 
وأضاف برلسكوني أنه لا يعتقد أن عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) اختطفوا المصري حسن مصطفى أسامة نصر من شوارع ميلانو قبل أن ينقل إلى القاهرة للخضوع للاستجواب.
 
ويعتقد ممثلو الادعاء الإيطالي أن نصر اختطف في إطار برنامج يسمى "تسليم غير عادي" لـCIA, إذ يتم نقل المشتبه بتورطهم في الإرهاب إلى دولة ثالثة, وثمة مزاعم بأنهم يتعرضون للتعذيب أحيانا.
 
وتقول السلطات المصرية إن نصر قاتل في أفغانستان قبل وصوله إلى إيطاليا عام 1997 وحصوله على اللجوء السياسي, في حين يتهمه محققون إيطاليون بأن له صلات مع تنظيم القاعدة وبتجنيد مقاتلين للعراق.
 
واعترف برلسكوني بأن إيطاليا تلقت تهديدات من تنظيمات إسلامية عبر الإنترنت بتنفيذ هجمات ردا على وجود قوات إيطالية في العراق, مشيرا إلى أن السلطات رفعت من مستوى الحذر في المناطق المتوقع استهدافها خاصة مع قرب الاحتفالات بأعياد الميلاد.
 
وواجهت واشنطن في الآونة الأخيرة انتقادات واستفسارات من أطراف أوروبية عدة بشأن المعتقلات السرية بأوروبا ونقل المشتبه فيهم إلى الخارج.
 
يشار إلى أن رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف صرح في مايو/أيار الماضي بأن واشنطن سلمت بلاده نحو 70 مشتبها فيهم.
المصدر : وكالات