البرلمان البلغاري يقر مشروع قانون للإرهاب مثيرا للجدل

أقر البرلمان البلغاري مشروع قانون مثيرا للجدل يعطي رجال الشرطة المزيد من السلطة لمحاربة ما يسمى الإرهاب, ويرى فيه المدافعون عن حقوق الإنسان انتهاكا لخصوصية الأفراد.
 
وصوت 80 نائبا في البرلمان لصالح المشروع في حين عارضه ثمانية وامتنع 37 عن التصويت. ومن المفترض أن يحصل المشروع على موافقة مجلس الأعيان ليصبح قانونا نافذا.
 
ووفق القانون يسمح للشرطة بمداهمة منازل المشتبه بهم في أي وقت وتنفيذ أنواع معينة من عمليات المراقبة دون الحصول على موافقة القضاء.
 
وكانت صلاحية الشرطة مقتصرة على القيام بعمليات دهم خلال النهار، كما تمنع من التقاط صور للمشتبه فيهم دون الحصول على إذن مسبق.
 
ويقول مكتب الادعاء الفدرالي إنه قدم مشروع القانون ليصبح قادرا على المضي في إجراء تحقيقات دون الحصول على الدخول أولا في عمليات قانونية.
 
وانتقد المدافعون عن حقوق الإنسان المشروع قائلين إنه لا يشكل توازنا بين الحفاظ على الأمن الوطني وحقوق الأشخاص.
 
وقال رئيس تجمع حقوق الإنسان البلغاري مانويل لامبرت "نعتقد أن هذه الإجراءات ستشكل ضربة لحق الدفاع عن الحياة الخاصة".
المصدر : رويترز