اعتقال عضو بجماعة لشكر جنجوي في باكستان

عضوان بجماعة طائفية متهمان بشن هجمات (الفرنسية-أرشيف)
ألقت قوات الأمن الباكستانية الأحد الماضي القبض على أحد أعضاء جماعة لشكر جنجوي المحظورة في مدينة كراتشي الجنوبية.

وقال مسؤولون في الشرطة والمخابرات اليوم الثلاثاء إن المشتبه به الذي عرفوه باسم عثمان شطو (23 عاما) كان عضوا بارزا في الجماعة, وتم اعتقاله بشأن اغتيال ضابط شرطة كبير عام 1997. إلا أن وزير الداخلية آفتاب أحمد خان شيرباو ذكر أنه لا يملك معلومات عن الاعتقال.

ويعد شطو -واسمه الحقيقي عزيز حسين- ثالث عضو بارز في الجماعة يتم اعتقاله منذ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي حين اعتقلت السلطات الباكستانية زعيم الجماعة آصف شطو. وقال مسؤول كبير إن عزيز حسين كان من أكثر الإرهابيين الطائفيين المطلوبين، في إشارة إلى أعمال العنف بين السنة والشيعة. وقد عرضت مكافأة بقيمة مليون روبية (14 ألف يورو) لقاء القبض عليه.

ولشكر جنجوي جماعة سنية متشددة متهمة بالتورط في سلسلة من الهجمات ضد أفراد الأقلية الشيعية. وفرضت الحكومة الباكستانية حظرا على الجماعة في أغسطس/آب 2001 كجزء من جهودها لإنهاء العنف الطائفي. وأنشئت الجماعة عام 1996 إثر انشقاق عن جماعة جيش الصحابة السنية، وتتهمها السلطات الباكستانية بالارتباط بالقاعدة.

وتورطت لشكر جنجوي أيضا في هجمات على أهداف غربية في باكستان بينها قتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل عام 2002 ومحاولتين لاغتيال الرئيس برويز مشرف.

المصدر : وكالات