واشنطن تقيم قواعد عسكرية برومانيا

رايس ستوقع اتفاقية القواعد العسكرية مع بوخارست خلال زيارتها المقبلة (الفرنسية)
أعلنت الخارجية الرومانية أن بوخارست وافقت على السماح بإقامة قواعد عسكرية أميركية على أراضيها.

وقالت الوزارة في بيان لها إن "اتفاق التسهيلات" يعتبر خطوة رئيسية لتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين رومانيا والولايات المتحدة.

ومن المقرر أن توقع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس على الاتفاق، خلال زيارة قصيرة لرومانيا في إطار جولتها الأوروبية القادمة التي تشمل أيضا ألمانيا وبروكسل.

ويأتي عرض هذه التسهيلات بعد أن أعربت بوخارست عن امتنانها لواشنطن لتأييدها الحصول على عضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو) عام 2004.

وكان مستشار الخارجية الأميركية ستيفن هادلي أجرى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مشاورات مع الحكومة الرومانية بخصوص إقامة تلك القواعد.

كما استخدمت الولايات المتحدة قاعدة جوية برومانيا لنقل الجنود والمعدات إلى العراق خلال المرحلة الأولى من الغزو, واحتفظت القوات الأميركية بقوات قوامها 3500 جندي بنفس القاعدة بشكل مؤقت.

يُشار إلى أن واشنطن تعمل على سحب حوالي 70 ألف جندي من أوروبا وآسيا خلال العشر السنوات القادمة, وتسعى لتحويل تركيزها شرق أوروبا, كما أنها ستغلق قواعد الحرب الباردة واستبدالها بقواعد أكثر مرونة قريبة من النقاط الساخنة خاصة الشرق الأوسط.

وتعتبر رومانيا القواعد العسكرية المقامة في أراضيها بأنها استثمار أجنبي بهدف تضييق الفجوة الاقتصادية بينها وبين باقي دول الاتحاد الأوروبي، وذلك في سعيها للانضمام إليه بحلول العام 2007.
المصدر : وكالات