عـاجـل: صحيفة فايننشال تايمز: السعودية تسعى لبيع ما يصل إلى 3% من شركة أرامكو في البورصة المحلية بحلول نوفمبر

الجيش التركي يطرد أربعة ضباط بسبب نشاطات إسلامية

المؤسسة العسكرية في تركيا تفقد بعض قوتها بسبب مسعى الانضمام لأوروبا (الفرنسية-أرشيف)

طرد الجيش التركي أربعة ضباط وضباط صف "لأسباب تتعلق بالانضباط" وهي عبارة تستخدم عادة لوصف النشاطات المؤيدة للإسلاميين.
 
وأصدر المجلس العسكري الأعلى التركي بيانا مقتضبا أعلن فيه قرار الفصل وقال إنه "بحث الأنشطة الأخيرة لعناصر رجعية ضد الجمهورية العلمانية" وتوعد بمواصلة النضال ضد الإسلاميين والانفصاليين في تركيا.
 
وجاءت الخطوة التي تعتبر روتينية بدرجة كبيرة في القوات المسلحة التركية العلمانية وسط تقارير عن تزايد التوترات بين حكومة رجب طيب أردوغان والمؤسسة العسكرية.
 
ويجتمع المجلس العسكري الأعلى في تركيا مرتين كل عام ويصدر بانتظام قرارات بتسريح عدد من أفراد القوات المسلحة الذين يظهرون ميولا إسلامية.
 
وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ عشر سنوات التي يتم فيها إبعاد أربعة عسكريين فقط من صفوف الجيش بينما كان العدد أكبر من ذلك بكثير في الماضي.
 
وقد عبر كل من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان -الذي انبثق حزبه عن التيار الإسلامي-, ووزير الدفاع وجدي غونول عن تحفظات على قرارات الطرد، مشيرين إلى أن الضباط لا يستطيعون الطعن فيها. إلا أن أردوغان وغونول وقعا قرار المجلس العسكري الأعلى.
 
وللجيش التركي تاريخ طويل في التدخل بالسياسة وكان قد أجبر رئيس وزراء ذا ميول إسلامية وهو نجم الدين أربكان على ترك منصبه عام 1997 لكن سلطاته تراجعت في الآونة الأخيرة بسبب إصلاحات مطلوبة لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.
المصدر : وكالات