الإفراج عن أطفال اختطفوا في هاييتي

رجل من قوة حفظ السلام يحرس أطفال مدارس بعد انتشار موجة الاختطاف بهاييتي (رويترز)
أعلن في بورت أوبرانس أن 14 طفلا أفرج عنهم مع سائق الباص الذي كان يقلهم بعد وقت قصير من تعرضهم للاختطاف على طريق يصل بين العاصمة الهاييتية ومدينة سانتو.

وتزامن اختطاف الأطفال مع اختطاف مبشر أميركي أثناء قيادته سيارته على طريق يقع جنوب العاصمة.

وأكد المفوض العام للشرطة فرانسوا دوسوس نبأ الإفراج عن الأطفال، مشيرا إلى أن عملية الإفراج تمت بسبب الاهتمام الذي أثارته الحادثة وقطع الشرطة طريق العودة على الخاطفين.

ونفى دوسوس أن يكون الخاطفون تسلموا أية فدية, غير أن إذاعة هاييتي ومصدرا قضائيا أكدا أن فدية صغيرة تقدر قيمتها بأربع آلاف دولار أميركي دفعت للخاطفين.

وتأتي عملية الاختطاف قبل خمسة أسابيع من الانتخابات التشريعية التي يأمل الهاييتيون أن تعيد الديمقراطية وتضع حدا للفوضى التي تضرب هذا البلد الواقع في حوض الكاريبي منذ إقصاء الرئيس جان برترند أرستيد في فبراير/شباط 2004.

وشهدت البلاد -التي تنتشر فيها منذ عام 2004 قوة حفظ سلام- سلسلة عمليات قتل واختطاف خلال الأيام الأخيرة في مسعى للحصول على فدية.

المصدر : وكالات