أوروبا تتحرك لتخزين واسترجاع المكالمات الهاتفية

22 دولة أوروبية وافقت على الاتفاق (رويترز-أرشيف)
وافق وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الأوروبي على اتفاق يسمح بتخزين المكالمات الهاتفية والرسائل عبر البريد الإلكتروني لمدة تتراوح بين ستة شهور و 24 شهرا, وذلك في إطار خطط لمواجهة ما يسمى الإرهاب.

وقد عبر لين إسبرسن وزير العدل الدانماركي عن سعادته بالتوصل إلى هذا الاتفاق, معتبرا أن الاتفاق يبعث برسالة تقول إن "الأوروبيين جادون في حربهم على الإرهاب".

وقد عارضت إيطاليا وإيرلندا الاتفاق باعتباره "مخالفا للقوانين الدولية", وعند طرح الأمر للتصويت كانت المعارضة لبولندا وإيرلندا وسلوفينيا وسلوفاكيا فقط.

يشار في هذا الصدد إلى أن قضية تخزين واسترجاع المكالمات الهاتفية والرسائل المرسلة عبر البريد الإلكتروني تأتي ضمن 12 إجراء تسعى دول الاتحاد الأوروبي لاتخاذها منذ الهجمات والتفجيرات التي هزت لندن في يوليو/تموز الماضي وأسفرت عن سقوط 56 قتيلا.

ويهدف الاتفاق إلى تعزيز التعاون القضائي بين الدول الأوروبية بإلزام شركات الهاتف على الاحتفاظ بمجموعة معطيات حول خطوط الإنترنت والخطوط الهاتفية, ولا سيما تلك المتعلقة بالمرسل والمرسل إليه وساعة حصول الاتصالات ومدتها ومصدرها.

وستلزم الدول الأعضاء على الاحتفاظ بهذه المعلومات لمدة تتراوح بين ستة أشهر و24 شهرا وقد أعلنت مجموعتا المحافظين والاشتراكيين -المجموعتان الرئيسيتان في البرلمان الأوروبي- استعدادهما للموافقة على هذه المدة.

ومن المقرر أن يعرض هذا الاتفاق على البرلمان الأوروبي لإقراره في وقت لاحق من الشهر الحالي.  
المصدر : وكالات