اتهام 11 بفرنسا في إطار مكافحة الإرهاب

الشرطة اعتقلت أكثر من 20 شخصا بضواحي باريس في إطار مكافحة الإرهاب (الفرنسية)


أفاد مصدر قضائي فرنسي أنه تم توجيه الاتهام إلى 11 شخصا وتوقيف تسعة منهم بعد اعتقالهم الاثنين الماضي، في إطار عملية واسعة لمكافحة الإرهاب بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

وقال المصدر إن المشتبه فيهم وبينهم فرنسيون وأشخاص من أصول من مغربية، متهمون "بالتعاون مع أشرار على صلات بمنظمة إرهابية وبتمويل أعمال إرهابية".

وصدر مساء الجمعة أمر بسجن ستة من الموقوفين التسعة فيما يمثل الباقون الثلاثاء أمام قاض لتحديد وضعهم القانوني, وأطلق اثنان مع إخضاعهما للمراقبة القضائية. وكانت النيابة العامة طلبت توقيف عشرة من المتهمين الأحد عشر.

واعترف متهمان بأنهما شاركا في هجوم على مقر لشركة نقل أموال يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول في بوفيه شمال باريس.

وتم توقيف أحد المتهمين، في إطار التحقيق الفرنسي بهجمات الدار البيضاء بالمغرب يوم 16 مايو/ أيار 2003 والتي خلفت أكثر من 40 قتيلا.

وكانت العملية التي نفذت بضاحية باريسية أسفرت عن اعتقال 28 شخصا، وعثر خلالها على متفجرات وأسلحة بموقف للسيارات. وقد تم الإفراج عن 14 منهم دون أن توجه لهم أية تهمة.

وأوضح مصدر قضائي أن المجموعة التي أوقفت كانت تخطط لهجمات، من دون أن يحدد ما إذا كانت داخل فرنسا أو خارجها.

المصدر : وكالات