قمة بروكسل تحسم اليوم خلافات الميزانية الأوروبية

فرنسا تعارض بشدة مقترحات بريطانيا (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في قمة بروكسل أن جميع القادة الأوروبيين يقرون بضرورة التوصل الآن لاتفاق حول ميزانية الاتحاد الأوروبي 2007 - 2013.

وقال بلير للصحافيين في ختام عشاء عمل مع رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء إنه سيطرح على زعماء أوروبا اليوم اقتراحا بتسوية جديدة، لكنه أوضح أن التفاوض في شأنها بالغ الصعوبة مؤكدا أن الخلافات ما زالت كبيرة.

وشدد رئيس وزراء بريطانيا على ضرورة إبرام الاتفاق لتقديم المساعدات المالية اللازمة للدول المنضمة حديثا للاتحاد ومعظمها دول من وسط وشرق أوروبا التي تعد فقيرة نسبيا بالمعايير الأوروبية.

وتقود فرنسا وبولندا حملة معارضة لموقف لندن التي ترفض التنازل عن مزاياها ضمن ميزانية الاتحاد التي تمنحها خصما يصل إلى 54 مليار يورو. واقترحت الحكومة البريطانية التخلي فقط عن زهاء ثمانية مليارات يورو وهو ما اعتبرته المفوضية الأوروبية غير كاف.

"
استمرار الخلافات بشأن الميزانية يعمق أزمة الاتحاد بعد رفض الدستور الموحد في فرنسا وهولندا مما يهدد أيضا مشروعات توسيع الاتحاد
"
مقترحات لندن
وتتضمن خطة بريطانيا حاليا خفض ميزانية الاتحاد إلى 846.8 مليار يورو (993.9 مليار دولار) تعادل 1.03% من الناتج الإجمالي الأوروبي. لكن من المتوقع أن تطرح لندن زيادة ميزانية الاتحاد بنحو 2.5 مليار يورو على أن تتخلى بريطانيا عن ثمانية مليارت يورو من الخصم الذي تتمتع به.

من جهته أعلن رئيس الوزراء السويدي غوران بيرسون أن مناقشات أمس الخميس تميزت بصراحتها مع استمرار التباين الكبير في وجهات النظر. واعتبر بيرسون أن فرص التوصل إلى اتفاق ما زالت جيدة لكنه قدرها بخمسين في المائة فقط.

ويرى مراقبون أن استمرار الخلافات بشأن الموضوع سيعمق أزمة الاتحاد بعد رفض الدستور الموحد في فرنسا وهولندا مما يهدد أيضا مشروعات توسيع الاتحاد.

المصدر : وكالات